المومني: الأردن خطا خطوات كبيرة ومتقدمة بمجال حقوق الإنسان

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان- أعلن مكتب المنسق الحكومي لحقوق الإنسان عن مجموعة إجراءات ومتابعات اتخذتها حيال إنفاذ التوصيات المتعلقة بحقوق الانسان.
وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني خلال جلسة حوارية نظمها مركز حماية وحرية الصحفيين ان الاردن استطاع أن يخطو خطوات كبيرة ومتقدمة في مجال حقوق الانسان سواء على الصعيد المحلي أو الدولي، بالاضافة الى الحضور القوي والسمعة الطيبة التي يتمتع بها في هذا المجال، إذ عملت المؤسسات الحكومية المعنية بهذا الملف على تأسيس شراكة دائمة وقوية مع المؤسسات العاملة ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية، الامر الذي انعكس إيجابا على تطور ملف حقوق الانسان وتقدمه نتيجة القناعات باحترام هذا الملف ومعالجة الأخطاء إن وجدت.
واضاف ان الحكومة عملت على ايجاد مكتب المنسق الحكومي لحقوق الانسان لمتابعة كافة القضايا المتعلقة بهذه المنظومة واستطاع المكتب ان يعزز الاعمال المبذولة، باضافة حالة من التشاركية النوعية وتوحيد الجهود بين مختلف مؤسسات الدولة لتعزيز مفاهيم حقوق الإنسان. وبين المومني أن الأردن يدرك ماهية القيم الانسانية الدولية وكيفية تماشيها مع القيم الوطنية.
وعرض المنسق الحكومي لحقوق الإنسان باسل الطراونة، عن التوجيهات والمبادرات الملكية والتي تشمل كافة القضايا والمحاور والتي تهم الوطن والمواطن والتي من ضمنها منظومة حقوق الإنسان ومدى أهمية تطورها وتعزيزها ليستطيع كل مواطن أردني ومن يقيم على الأراضي الأردنية أن يتلمس هذا التقدم المحرز، موضحا ان الحكومة ستعمل خلال الفترة القادمة على دراسة الاجزاء المتبقية لانفاذ التوصيات ومتابعتها مع كافة المؤسسات المعنية.
من جهته أوضح مدير مركز حرية وحماية الصحفيين نضال منصور اهمية الشراكة بين الاجهزة الحكومية المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني والاعلام لايجاد حالة تشاركية تعزز قيم حقوق الانسان وتعمل على رفعة المجتمع وتطوره.
وتحدث اعضاء فريق التنسيق الحكومي لحقوق الانسان من وزارات: العدل، والصحة، والعمل، التنمية السياسية، والتنمية الاجتماعية، والاعلام، ودائرة قاضي القضاة، ومديرية الامن العام، عن ابرز المحاور والتوصيات التي قامت بها مؤسساتهم في سبيل تعزيز قيم حقوق الانسان وايجاد الحلول العملية لتتوافق مع الحالة العامة لمنظومة حقوق الإنسان الدولية.-(بترا- رامي البشتاوي) 

التعليق