مصدر: هيئة النقل لم تقر مسودة تعليمات باصات طلاب المدارس الحكومية

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • طلاب المدارس- (أرشيفية- تصوير: ساهر قدارة)

رجاء سيف

عمان- حرق رئيس هيئة تنظيم النقل البري كل المراحل الإدارية والبيروقراطية بإعلانه حول باصات المدارس الحكومية، فدخل في تفاصيل التعليمات ومواصفات تلك الباصات ولونها البرتقالي، ورخص السائقين المهنية، وحمولة الباص، بل أكد انه سيتم نقل الطلبة بالباصات الجديدة مع بداية الفصل الدراسي المقبل.
لكن المفاجأة هي أنه لم تتخذ الهيئة، حتى اللحظة، أي قرار بخصوص مسودة التعليمات التي تسمح بوجود وسائط نقل مخصصة لنقل طلاب المدارس الحكومية، بحسب ما أكد مصدر مطلع في "الهيئة".
وأكد المصدر، لـ"الغد"، ان مسودة التعليمات لم يتم نفض الغبار عنها منذ عهد الادارة السابقة ولغاية اللحظة، ولم تتخذ أية اجراءات بحق هذه التعليمات.
بل إن المصدر المطلع أكد، أن مسودة التعليمات ما تزال على أجندة أعمال ادارة الهيئة، ولم يتم البت بها.
وبين المصدر انه في حال إقرار مسودة التعليمات من قبل مجلس إدارة الهيئة ستمر المسودة بمراحل عدة قبل تعميمها والعمل بها؛ حيث سيصار إلى تحويلها إلى ديوان التشريع والرأي ليتم بعد ذلك نشرها بالجريدة الرسمية ومن ثم تعاد للهيئة لتقوم بوضع آلية تحدد فيها ضوابط التنفيذ والشروط اللازمة لهذه التعليمات.
يأتي ذلك في وقت صرح فيه رئيس هيئة تنظيم النقل البري، مروان الحمود، لبعض وسائل الإعلام أول من أمس أنه سيتم تحويل الباصات التي تنقل الطلبة من والى المدارس الحكومية إلى باصات مرخصة بمواصفات معينة تضمن سلامة الطلبة ووفق القانون.
وبين انه سيتم تخصيص اللون البرتقالي للباصات، وفق ما هو متفق عليه دوليا، مشيرا الى ان السائق سيحمل رخصة قيادة تخوله لنقل الطلبة صادرة عن ادارة الترخيص، ورخصة مهنية لنقل طلبة المدارس "مزاولة مهنة" يتم من خلالها التأكد من ان السائق قادر على التعامل مع الطلاب.
وأشار الى انه تم تحديد حمولة الباص الواحد بـ 10 ركاب دون تحديد الأجرة، مؤكدا الى انه سيتم نقل الطلبة بالباصات الجديدة مع بداية الفصل الدراسي المقبل.
بدورهم، أكد سائقو باصات نقل طلاب مدارس حكومية أنهم ولغاية الآن متوقفون عن العمل، وان هيئة تنظيم النقل ممثلة برئيسها لم تخاطبهم ولم تقم بتعميم التعليمات التي ستنظم عملهم.
وقال سائق الباص، محمد عوسج، انه ما زال متوقفا عن العمل احتجاجا على المخالفات التي تصدر بحقهم باعتبارهم مخالفين.
وأضاف لـ"الغد" أن الهيئة لغاية الآن لم تقم باتخاذ أي خطوة على ارض الواقع لتصويب اوضاع السائقين.
بدوره، قال سائق آخر، عمر عودة، ان المشكلة ما تزال قائمة دون حل، وان السائقين ما زالوا متوقفين عن العمل.
وأضاف انه يجب العمل على حل المشكلة لوقف المخالفات التي تصدر بحقنا، مؤكدا أنه وفي حال صدور التعليمات واقرارها يجب تعميمها على السائقين لتصويب اوضاع المخالفين منهم والعودة للعمل.
يشار إلى أن هنالك ما يقارب 1600 باص يعمل بهذه الخدمة في عمان.
وكانت الهيئة قد بينت في تصريحات سابقة لـ"الغد" ان الهيئة قامت بتشكيل لجنة مشتركة ما بين الهيئة ووزارة التربية والتعليم وادارة الترخيص ومديرية الأمن العام للاطلاع على أهم تجارب الدول التي لديها شركات نقل طلاب مدارس حكومية، ومن ثم تم وضع هذه المواد وارسال التعليمات الى كل من وزارة التربية والتعليم وادارة الترخيص والمركبات، وهي الآن على جدول أعمال ادارة الهيئة ليصار الى اقرارها.

raja.saif@alghad.jo

التعليق