الدوري الأوروبي

ليفربول وتوتنهام يسعيان لحسم التأهل وسلتيك وأياكس على أبواب الإقصاء

تم نشره في الخميس 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • مهاجم توتنهام هاري كاين -(أ ف ب)

باريس- يبحث ليفربول وتوتنهام الانجليزيان عن حسم تأهلهما الى دور الـ32، فيما يقف العملاقان سلتيك الاسكتلندي واياكس امستردام الهولندي أمام خطر الاقصاء، وذلك في الجولة الخامسة من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم المقررة اليوم.
وكانت أندية مولده النرويجي (الأولى)، بوروسيا دورتموند الألماني (الثالثة)، نابولي الايطالي (الرابعة)، ورابيد فيينا النمساوي (الخامسة) قد ضمنت تأهلها إلى الدور الـ32.
وستكون الفرصة متاحة لليفربول الانجليزي بخطف بطاقة التأهل بحال فوزه على ضيفه بوردو الفرنسي على ملعب "انفيلد رود" ضمن المجموعة الثانية.
ويتصدر سيون السويسري الترتيب مع 8 نقاط، مقابل 6 لليفربول و3 لبوردو ونقطتين لروبين كازان الروسي الذي يستقبل سيون في تتارستان.
وصحيح ان بداية حقبة ليفربول مع مدربه الجديد الألماني يورغن كلوب، بديل الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز المقال من منصبه، جاءت متوسطة، إلا أن مباراته الأخيرة شهدت فوزا مدويا على ارض مانشستر سيتي متصدر الدوري 4-1، وقال كلوب: "أود الفوز بمباراة مماثلة على ملعب انفيلد. هذا هو التحدي المقبل لنا".
ولا يتمتع بوردو بسجل إيجابي في زياراته إلى انجلترا، إذ خسر خمس مرات في خمس مباريات ولم ينجح بالتسجيل، علما بأنهما تعادلا 1-1 ذهابا في فرنسا.
وعلى غرار ليفربول، ينوي مواطنه توتنهام ضمان بطاقة التأهل عندما يحل على قره باغ الاذربيجاني.
ويتصدر فريق شمال لندن ترتيب المجموعة العاشرة مع 7 نقاط مقابل 6 لموناكو الفرنسي الذي يستقبل اندرلخت البلجيكي (4) الذي يتساوى مع قره باغ بالنقاط.
وبرغم فوزه ذهابا 3-1 في ملعبه، إلا أن رحلة توتنهام لن تكون سهلة كون قره باغ لم يخسر بعد أوروبيا على ارضه هذا الموسم، فيما لم يحقق الفوز في آخر 4 مباريات خارج ارضه في المسابقة.
وتأتي مواجهة فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو قبل ثلاثة ايام من موقعة مع جاره اللندني تشلسي حامل لقب الدوري، وبعد فوزه على جاره الآخر وست هام 4-1 بثنائية للمهاجم الدولي هاري كاين الذي استعاد شهيته التهديفية.
وفي المجموعة الأولى، لن يتحمل سلتيك الاسكتلندي وضيفه أياكس امستردام اية دعسة ناقصة قد تطيح بهما بعد بداية كارثية لم يتذوقا فيها طعم الفوز.
وفاجأ مولده النرويجي الجميع بعد تصدره وضمانه التأهل من المرحلة الرابعة، فيما يمتلك ضيفه في الجولة المقبلة فنربغشة التركي 5 نقاط في المركز الثاني، مقابل 3 لأياكس بطل اوروبا اربع مرات و2 لسلتيك بطل القارة مرة واحدة.
وبحال تعادلهما مثلا وفوز فنربغشة على مولده، سيقصى العملاقان الاسكتلندي والهولندي من الدور الأول.
ولم ينجح سلتيك بتحقيق الفوز في تسع مباريات متتالية في المسابقة، بفارق 3 مباريات عن الرقم القياسي، ورأى مدافعه البلجيكي ديدريك بوياتا انه لا مجال للخطأ بعد الآن: "هذه مباراة في غاية الاهمية. اخر مباراتين لنا في أوروبا كانتا مخيبتين".
وتشهد المجموعة التاسعة مواجهة قوية بين بازل السويسري الذي ستقام المباراة النهائية على ملعبه وضيفه فيورنتينا الإيطالي، اذ يتصدر الأول الترتيب مع 9 نقاط مقابل 6 للقادم من فلورنسا، فيما يتعادل بيلينينسيش البرتغالي مع ضيفه ليخ بوزنان البولندي بأربع نقاط.
وبحال كرر بطل سويسرا فوزه على فيورنتينا (2-1 ذهابا)، سيضمن تأهله وصدارة المجموعة ايضا.
من جهته، يمكن لفيورنتينا، الذي يشرف عليه المدرب البرتغالي باولو سوزا مدرب بازل الموسم الماضي، ضمان البطاقة بحال فوزه وانتهاء المباراة الثانية بالتعادل.
وتخلى فيورنتينا عن صدارة الدوري الإيطالي بتعادله على أرضه امام امبولي 2-2 بعدما كان متأخرا 0-2.
وأقر سوزا بارتكاب اخطاء لتركه الكرواتي نيكولا كالينيتش والسلوفيني يوسيب ايليسيتش على مقاعد البدلاء، علما بأن الأول دخل في الشوط الثاني وسجل هدفين.
كما تشهد المجموعة الثامنة مواجهة قوية بين لوكوموتيف موسكو الروسي المتصدر (8 نقاط) وسبورتنغ البرتغالي الثالث (4)، فيما ينوي بشيكتاش التركي (6 نقاط) تعزيز حظوظه بتخطي متذيل الترتيب سكندربو الألباني (3 نقاط).
وصحيح أن سبورتنغ يحلق في الدوري البرتغالي، بيد أن مشواره الأوروبي قد ينتهي مبكرا بحال خسارته في العاصمة الروسية وفوز بشيكتاش.
ومني لاعبو المدرب جورج جيسوس بخسارة مفاجئة في الجولة الماضية على ارض سكندربو 3-0، ليرفع البرتغالي عدد مبارياته خارج ارضه من دون اي فوز في أوروبا إلى 17.
ويتبارز بوروسيا دورتموند الألماني (10 نقاط) الذي ضمن تأهله مع مضيفه كراسنودار الروسي (7 نقاط) على صدارة المجموعة الثالثة، على غرار رابيد فيينا النمساوي (12) الذي يتنافس مع مضيفه فياريال الاسباني (9) على صدارة الخامسة.
وتستمر مباريات دور المجموعات حتى 10 كانون الأول (ديسمبر) المقبل ويتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة إلى الدور الثاني الذي ينضم إليه 8 أندية حلت ثالثة في مجموعاتها في دوري أبطال أوروبا.
ويقام النهائي في 18 أيار (مايو) 2016 على ملعب "سانت ياكوب-بارك" في بازل السويسرية.-(ا ف ب)

التعليق