مناقشة خطة رياضة السيارات الأيام المقبلة

تم نشره في الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • احدى السيارات المشاركة في سباق للدريفت- (الغد)

أيمن وجيه الخطيب

عمان- يناقش مجلس إدارة الأردنية لرياضة السيارات، خلال الأيام المقبلة، مسودة خطة رياضة السيارات للعام المقبل 2016، لاعتمادها بشكل رسمي، حيث كانت أنشطة العام الحالي 2015 قد انتهت مؤخرا، وتم من خلالها اقامة 5 سباقات للكارتينغ و5 راليات، اضافة الى رالي الأردن الدولي، و5 سباقات للسرعة، اضافة إلى سباق الحسين لتسلق مرتفع الرمان، و5 سباقات للدريفت اضافة الى سباق رد بول للدريفت.
وستقوم اللجنة المسؤولة عن رياضة السيارات، باتخاذ التدابير اللازمة ووضع التعليمات التكميلية لسباقات السرعة والدريفت والراليات، واحتمالية زيادة عدد سباقات الكارتينغ، وذلك وفق الموازنة الخاصة التي سيتم اعتمادها قريبا.
تقرير مميز من الفيا
كان الأردن قد حصل على تقرير مميز من الاتحاد الدولي (فيا) عن رالي الأردن الدولي، مشيدا بتعدد مراحل الرالي وطبيعته التاريخية والسياحية، التي تعد نقطة جذب سياحي للأردن، ما سيتيح للأردن فرصة استضافة جولة عالمية للمرة الرابعة
مستقبلا.
ومن نشاطات العام الحالي، عقد دورات تدريبية وتحكيمية للمتطوعين استعدادا لإنجاح الرالي.
الأردنيون ينافسون في بطولات عربية
ومن خلال التركيز على سباقات الدريفت، أصبح أبطال الأردن يدخلون منافسات على مستوى عالمي، وفي بطولات مهمة في الوطن العربي، كما شارك متسابقون عرب في بطولات الكارتينغ والدريفت والسرعة ورالي الأردن، كما تم اعفاء عدد من المتسابقات من رسوم التسجيل في سباقات السرعة، كخطوة لتعزيز فرص المشاركة النسوية، وهو أمر أتاح لهن فرصة المشاركة في الراليات.
اتضاح معالم رياضة السيارات
قد تكون الخطوات المقبلة للجهة المسؤولة عن رياضة السيارات مهمة وصعبة في ظل الأوضاع الاقتصادية، وبنجاحها بإقامة 22 سباقا العام الحالي، باتت الأمور تنجلي وتتضح معالمها لإقامة سباقات تتماشى مع تطلعاتها، وفق استرايجيتها المقبلة، حيث نجح الأردن في دعم بطولة الشرق الأوسط بإقامة رالي الأردن التزاما منه بالتقيد بروح الرياضة، ولعدم افشال البطولة، التي عزف عدد كبير من المتسابقين المحليين والعرب عن المشاركة فيها، لعدة أسباب وأجندات خاصة.
ولعل عزوف المتسابقين عن عدم المشاركة في بطولة الشرق الأوسط أو اي بطولة أخرى لا يخدم رياضة السيارات بأي شكل
من الأشكال.

التعليق