الزرقاء: تشكيل لجنة لمتابعة تلوث بركة "البيبسي"

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - أوعز محافظ الزرقاء الدكتور رائد العدوان، بتشكيل لجنة من كافة الجهات المعنية للكشف الحسي على مناهل الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار، للتأكد من نظافة شبكة تصريف مياه الأمطار المؤدية لـ"بركة البيبسي"بلواء الرصيفة والتي تشهد تلوثا.
وقال العدوان خلال جولة اطلع خلالها على مشكلة التلوث في البركة أمس بحضور متصرف الرصيفة عاطف العبادي ومدير شرطة اللواء العقيد جمعة تويجر ورئيس بلديتها أسامة حيمور ومدير مياه الزرقاء المهندس زياد الشواقفة ورئيس لجنة خدمات مخيم حطين خلف الدغداشي، إن مشكلة التلوث في البركة تعود لعدة أسباب؛ منها تدفق مياه الصرف الصحي من منطقة ماركا ومخيم حطين، سيما في فصل الشتاء، إضافة إلى مياه الأمطار المتساقطة التي تغذي هذه البركة.
وأكد ضرورة مخاطبة الجwهات المعنية من أجل تشغيل المضخات الموجودة في البركة والتي كانت معطلة لعدة سنوات وساهمت في تفاقم المشكلة، عدا عن ضرورة وقف اعتداءات بعض المواطنين المجاورين لمجرى السيل المتمثلة في طرح الأنقاض والطمم على المجرى، مما يعيق عمليات المحافظة على جاهزية مناهل الصرف الصحي واستمرار تدفق المياه العادمة داخل الشبكة.
من جهته بين متصرف لواء الرصيفة عاطف العبادي أن هذه الجولة تهدف إلى إجراء كشف الحسي على قطعة الأرض التي تبلغ مساحتها 197 دونما، حيث تقرر مخاطبة وزارتي المياه والبلديات ودائرة الشؤون الفلسطينية وأمانة عمان وبلدية الرصيفة من أجل اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف فيضانات مناهل الصرف الصحي وإزالة النفايات المتراكمة بجانب حديقة البيبسي.
وطالب رئيس البلدية أسامة حيمور بإيجاد حل جذري لمشكلة التلوث في البركة وهي من اختصاص وزارة المياه والري وإعادة تأهيلها من أموال المنحة الخليجية نظرا للتكلفة المرتفعة، مؤكدا ضرورة إيجاد حلول لتدفق مياه الصرف الصحي من منطقة أبو غليون من قبل شركة مياهنا، مؤكدا على ضرورة استفادة أهالي الرصيفة من مشروع حديقة فرح "البيبسي" التابعة لأمانة عمان الكبرى.
وقال إن التلوث في البركة ناتج عن تدفق مياه عادمة واعتداءات سابقة من قبل المواطنين أنفسهم من خلال طرح النفايات والطمم والأنقاض بجوار بركة البيبسي، عدا عن سوء تنفيذ المشاريع التي نفذت كحلول للمشكلة.

[email protected]

التعليق