رئيس "آل البيت" يفتتح ندوة "المفرق- ذاكرة المكان"

تم نشره في الخميس 17 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان- أكد رئيس جامعة آل البيت، الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفة، أن الجامعة قطعت شوطاً كبيراً في مجال التطوير والتجديد لتنتقل من جامعة ناشئة إلى ما هي عليه اليوم من التوسع في البنيان وإنشاء الكليات والمعاهد والتفرد بالتخصصات والتحديث في الخطط الدراسية والتوسع في ثقافة البحث العلمي وتوظيف نتاجات البحوث في توليد المعارف الجديدة وإعداد جيل من الخريجين من أبنائها في المجالات المختلفة.
وأضاف، خلال رعايته ندوة بعنوان “ذاكرة المكان” والتي نظمتها مجلة البيان في الجامعة وبالتعاون مع منتدى الرواد الكبار في عمان، أن الجامعة تبوأت موقعها الطبيعي بين الجامعات الأردنية وغدت معلماً له حضوره في مجال التعليم العالي.
وأشار الدكتور عرفة إلى أن الجامعة عملت منذ نشأتها على ترجمة فكر المغفور له الملك الراحل الحسين المعظم طيب الله ثراه والذي أراد لهذه الجامعة أن تكون بيتا لكل المذاهب، تجمع ولا تفرق، موضحا أن الجامعة عملت على ترجمة هذا التوجه في خططها وبرامجها.
ونوه الدكتور عرفة إلى أنه وبعد 22 عاما من العطاء ركزت الجامعة على إتاحة فرص الدراسة والتخصص والتعمق في ميادين المعرفة، ووفرت بيئة تعليمية وبحثية مناسبة لطلبتها وأعضاء الهيئة التدريسية فيها، مبينا أن فتح الجامعة على الثقافة من أولوياتنا من خلال العمل على تحقيق رسالة الجامعة الحية التي تترجم الانفتاح على الفكر والأدب والثقافة بأعلى درجات الوعي والمسؤولية.

التعليق