"الهيئة المستقلة": إحالة أمر المرشح المصاروة للنائب العام

تم نشره في السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • مبنى الهيئة المستقلة للانتخاب -(ارشيفية)

عمّان - أكدت الهيئة المستقلة للانتخاب أن قرار مجلس مفوضيها لإحالة أمر المرشح في الانتخابات الفرعية في الدائرة الثانية في محافظة الكرك "ثلجي عيادة عيد المصاروة" في بيانها يوم أول من أمس كان واضحا، ولم يذكر بشكل أو بآخر ما يفيد بمنع استمرار المرشح مثار المخالفة بترشحه لما اكتسبه من صفة قطعية، بل هو احالة الأمر الى النائب العام وفق مقتضيات القانون، لتحكيم القضاء النزيه.
جاء ذلك في بيان أصدرته الهيئة، امس، رداً على التصريحات الصادرة عن برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة "راصد" المنبثق عن مركز الحياة وهو احدى منظمات المجتمع المدني المعتمدة من قبل الهيئة لمراقبة انتخابات الدائرة الثانية محافظة الكرك/ فرعية 2015؛ بخصوص إحالة الهيئة لمخالفة احد المرشحين الى النائب العام، نتيجة مخالفته لشروط ومتطلبات الترشح.
وجاءت تصريحات "راصد" بعدما أصدرت الهيئة بيانا صحفيا نُشر أول من أمس تضمن توضيحا للمخالفة، انسجمت فيه الهيئة مع نهجها ومبادئها الاستراتيجية في الشفافية أمام الرأي العام، وعدم السكوت عن أي تجاوز يؤثر على سلامة العملية الانتخابية، وهو الهدف الأسمى للهيئة الذي تسعى اليه في احترام التشريعات الناظمة والمعايير الفضلى في إدارة العمليات الانتخابية، بما يعزز ثقة المواطن الأردني والجهات الرقابية والاعلام والناخب على وجه الخصوص بسلامة الاجراءات، وتوافقها مع القوانين بدأً من اولى الخطوات والى مرحلة الفرز السليم وفق لما يفرزه صندوق الاقتراع.
وأكدت الهيئة ان المرشح المذكور عندما تقدم بطلب ترشحه بتاريخ 17/11/2015 ضمن المدة القانونية قد استوفى كافة الأوراق الثبوتية المطلوبة للترشح، وقام بالتوقيع على الإقرار الخطي في طلب الترشح انه اطلع على كافة النصوص القانونية المتعلقة بالترشح، واقرّ ان كافة المعلومات والوثائق المرفقة بطلبه كاملة وصحيحة وحقيقية ودقيقة، وان جميع الشروط الواردة في المواد (10 ، 11، 12) من قانون الانتخاب النافذ تنطبق على شخصه، ومنها انه غير متعاقد مع الحكومة، المؤسسات الرسمية العامة، او الشركات التي تملكها او تسيطر عليها الحكومة، أو أي مؤسسة رسمية عامة، سواء كان هذا التعاقد بطريقة مباشرة او غير مباشرة.
كما أكدت الهيئة أنها التزمت بالتأشير على جداول الناخبين وفق الأصول المعتمدة والإجراءات والممارسات الفضلى التي اعتمدتها الهيئة في إدارتها للانتخابات، من خلال استلامها من دائرة الأحوال المدنية لجداول الناخبين النهائية بتاريخ 14/12/2015 بعد اجراء كافة التأشيرات اللازمة على تلك الجداول نتيجة الوفاة او فقدان الحق او الحرمان وفق احكام المادة (3) من قانون الانتخاب، وبعد التدقيق على هذه الجداول تبين للهيئة أن المرشح المعني قد انتسب الى الأمن العام، حيث خاطبت الهيئة فورا مديرية الأمن العام للوقوف على واقع حال المرشح، وورد كتاب من الأمن العام يُفيد ان المرشح أُعيد استخدامه كمستخدم مدني بتاريخ 11/10/2015 ،وما زال على رأس عمله.
وذكر البيان أن الهيئة دعت التحالف الرقابي صاحب التصريحات المشار اليها الى مراقبة مرحلة الترشح ومرحلة التأشير على الجداول الانتخابية، التزاما منها بمبادئها واحترامها للرقابة الانتخابية على أنها الشريك الأمين الذي يفترض أن يضع نصب عينيه سلامة ونزاهة وشفافية الإجراءات.-(بترا)

التعليق