"العمل": مستعدون لبحث مستقبل معايير العمل العربية

تم نشره في الأحد 27 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان- اكد امين عام وزارة العمل حمادة أبو نجمة استعداد الاردن لاحتضان اي جهد عربي، يبحث مستقبل معايير العمل العربية وامكانية تطويرها، في ظل المستجدات على المستويين العربي والدولي.
جاء ذلك خلال رعاية أبو نجمة أمس لحلقة نقاشية عقدتها منظمة العمل العربية بالتعاون مع وزارة العمل حول "معايير العمل العربية الواقع والطموح" بمشاركة دول عربية، وتستمر لثلاثة ايام.
وقال أبو نجمة "اننا نسعى لزيادة التعاون وتبادل الخبرات لما فيه مصلحة شعوبنا العربية التي تستحق منا بذل مزيد من الجهود، لتحقيق الافضل في ظروف وشروط العمل والعلاقات العمالية".
من جهته، قال المدير العام للمنظمة فايز المطيري ان "تجربة المنظمة في مجال صياغة وتطبيق معايير العمل العربية، رائدة في التعاون المشترك وتستحق الدراسة والتأمل، وصولا لاقصر السبل الكفيلة بتهيئة فرص نجاحها، وتحقيق اهدافها".
واضاف، في كلمة ألقاها نيابة عنه المستشار حمدي أحمد، ان "التشريعات والمعايير، تعبير صادق عن ضمير المجتمع، ومرآة تعكس درجة رقيه وحضارته، كما ان التطبيق السليم للقوانين، يتطلب وجود آليات متابعة ومراقبة فعالة، تصون مبدأ سيادة القانون وتحقيق العدالة والمساواة أمام احكامه".
وتشتمل الحلقة، على عدة اوراق عمل متخصصة في معايير العمل العربية والالتزامات المترتبة على الدول الاعضاء ودور المعايير في حماية الحقوق الاساسية في العمل بالدول العربية، ودور الاعلام في نشر الوعي بمعايير العمل العربية، ودور الشركاء الاجتماعيين في اعتماد المعايير وتأثير معايير العمل العربية على التشريعات في الدول العربية.-(بترا)

التعليق