هجمات تصيد البيانات تتخفى وراء شركات عالمية

تم نشره في الجمعة 1 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً

دوسلدورف - حذر مركز حماية المستهلك بولاية شمال الراين فستفالن الألمانية من انتشار العديد من رسائل تصيد البيانات حالياً، والتي تتخفى وراء العديد من الشركات العالمية مثل أمازون وباي بال ومستر كارد.
وأوضح الخبراء الألمان أن هذه الرسائل تهدف إلى خداع عملاء هذه الشركات من أجل الحصول على بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية، حيث يتلقى عملاء شركة أمازون رسالة إلكترونية مزعومة تفيد بتغيير نظام الأمان أو تعرض حساب المستخدم للاختراق القراصنة وتطلب منهم إدخال البيانات الخاصة بهم عبر البريد الإلكتروني.
وتطلب الرسائل الوهمية الخاصة بشركتي ماستر كارد وباي بال نفس المعلومات من المستخدم، حيث يزعم القراصنة والمحتالون بوجود أنشطة وتعاملات غير معتادة على بطاقات المصرفية، كما أن هذه الرسائل الوهمية قد تحذر المستخدم من إمكانية حظر استعمال البطاقة الخاصة به إذا لم يقم بإدخال البيانات والمعلومات الشخصية.
وفي جميع هذه الحالات نصح خبراء حماية المستهلك بعدم النقر على أية روابط في مثل الرسائل الإلكترونية المزيفة أو القيام بإدخال أية بيانات خاصة بالمستخدم، مع عدم تنزيل أية مرفقات وحذف مثل هذه الرسائل على الفور.  -  (د ب ا)

التعليق