"مقاومة التطبيع" النقابية تثمن التشدد النيابي في بيع أراضي البترا

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - ثمنت لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية تعديلات اللجنة الإدارية في مجلس النواب، على مشروع القانون المعدل لقانون سلطة اقليم البترا التنموي السياحي، والتي "تمنع بيع الأراضي في منطقة البترا للعدو الصهيوني".
وقالت، في بيان لها أمس، إنه لا يخفى على احد ان الاطماع الصهيونية في البترا "واضحة ومعلنة"، وتستند الى التعاليم الدينية اليهودية "بأن البتراء هي ملاذهم عندما يفرون من فلسطين".
وأشارت اللجنة إلى أن تبريرات السلطة أن هذه التعديلات ضرورية لتنشيط السياحة في البترا "غير واقعية"، فالبتراء لا ينقصها منشآت سياحية بل ينقصها تسويق سياحي، "فالمنشآت السياحية موجودة وهي تعاني من ضعف التسويق وتغول الشركات السياحية الصهيونية التي تسوق للسياحة في البترا وتضع صورتها كجزء من الكيان الصهيوني، وليوم واحد فقط دون مبيت، والحكومة الأردنية تقدم لوفود هذه الشركات الصهيونية كل التسهيلات".
واعتبرت اللجنة أيضا أن "العجز المالي للسلطة، هو نتاج طبيعي للعجز التسويقي مع العلم أن منطقة محمية البترا موضوعة على قائمة التراث العالمي من قبل اليونسكو وتتلقى دعما ماليا منه ايضا".
وتمنت اللجنة على مجلس النواب الإبقاء على هذه التعديلات وتوسيعها لتشمل عدم منح سلطة اقليم البترا أو اي طرف غيرها الصلاحية لبيع أي أراض في منطقتها لأي جهة كانت.

التعليق