دروجبا: لم أعتزل بعد

تم نشره في الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016. 01:30 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016. 08:02 مـساءً
  • ديدييه دروجبا -(أرشيفية)

واشنطن- قال ديدييه دروجبا مهاجم تشيلسي السابق إنه يناقش مستقبله مع مسؤولي فريقه الحالي مونتريال إمباكت المنافس في الدوري الامريكي للمحترفين لكرة القدم لكن الحديث عن اعتزاله لا يزال سابقا لأوانه.

وذكرت وسائل اعلام فرنسية يوم الاربعاء ان اللاعب القادم من ساحل العاج والبالغ من العمر 37 عاما سيعتزل اللعب وسينضم الى الجهاز التدريبي لنادي تشيلسي بطل الدوري الانجليزي الممتاز تحت قيادة المدرب المؤقت جوس هيدينك.

وقال دروجبا الذي يرتبط بعقد مع مونتريال إمباكت حتى ديسمبر المقبل على موقع تويتر "اشعر بسعادة لتلقي هذه الرسائل لكني لم اعلن اعتزالي بعد وما زلت اتحدث مع مسؤولي مونتريال إمباكت بشأن مستقبلي".

وذكرت وسائل اعلام بريطانية الشهر الماضي ان الملياردير رومان ابراموفيتش مالك نادي تشيلسي يسعى لضم دروجبا للجهاز الفني.

وعين هيدينك الشهر الماضي بعدما اقال تشيلسي المدرب جوزيه مورينيو عقب بداية مخيبة لحملة الدفاع عن اللقب.

ويحتل تشيلسي المركز 14 في الدوري الممتاز بعد 20 مباراة متأخرا بفارق 13 نقطة عن المراكز المؤهلة لدوري الابطال.

وانضم دروجبا الى مونتريال في يوليو تموز بعد فترتين قضاهما مع تشيلسي وبينهما فترتان مع نادي شنغهاي شينهوا الصيني وغلطة سراي التركي.

ولعب دروجبا فترتين مع تشيلسي وتوج بلقب الدوري أربع مرات وبكأس الاتحاد الانجليزي أربع مرات أيضا بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا في 2012 عندما سجل هدف التعادل في مرمى بايرن ميونيخ وركلة الترجيح الحاسمة.

وأحرز 164 هدفا في 381 مباراة مع الفريق الانجليزي واختارته جماهير النادي كأفضل لاعب في تاريخ الفريق اللندني في 2012.

وقال دروجبا في سيرته الذاتية "الالتزام" إن ابراموفيتش مالك تشيلسي وعده بمنصب في النادي عندما يعتزل.

وفاز دروجبا بجائزة أفضل لاعب في افريقيا مرتين كما لعب 104 مباريات دولية مع منتخب ساحل العاج سجل فيها 65 هدفا لكن دوره لم يقتصر فقط على اللعب.

فدروجبا هو سفير النوايا الحسنة للأمم المتحدة كما تقوم مؤسسته الخيرية ببناء وحدات علاجية في وطنه.

وتبرع دروجبا بملايين الدولارات للأعمال الخيرية على مر السنوات ويقول في كتابه إن أرباحه التجارية في 2007 ذهبت إلى مؤسسته.

وعند سؤاله عن خططه بعد الاعتزال أجاب دروجبا الذي اختارته مجلة تايمز في عام 2010 ضمن أكثر مئة شخصية مؤثرة في العالم بسبب أعماله الإنسانية أنه يريد ترك إرث وتراث يستمران بعده.-(رويترز)

التعليق