شهيدان برصاص الاحتلال في الضفة

تم نشره في السبت 9 كانون الثاني / يناير 2016. 09:09 صباحاً
  • حاجز "الحمرا" في الأغوار الشمالية -(أرشيفية)

الضفة الغربية- استشهد شابان صباح السبت، بعد أن أطلق الاحتلال النار عليهما بحجة محاولتهما تنفيذ عملية "طعن" على حاجز "الحمرا" في الأغوار الشمالية شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وادعت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن فلسطينيين حاولا القيام بعملية طعن على حاجز الحمرا بالأغوار الواقع إلى الشرق من نابلس، فيما رد الجيش بإطلاق النار صوبهما فاستشهدا بالمكان.

بدورها، أكدت مصادر لوكالة "صفا" الفلسطينية أن الشهيدين الذين أعدما على حاجز الحمرا ينحدران من بلدتي الزوية والجديدة جنوب مدينة جنين شمال الضفة.

وأشارت إلى أن الشهيدين هما محمد عقاب ابو مريم (23عاما) من قرية الجديدة، وسعيد جودة أبو الوفا (38 عاما) من قرية الزاوية، وأنهما عاملين كانا متوجهين لعملهما مرورا بحاجز الحمرا.

وبينت المصادر أن الشهيدين تعرضا لعملية إعدام وإصرار على قتلهما بعد الإصابة، وتوسلت طواقم الإسعاف جنود الاحتلال أن يسمحوا بإسعافهما دون جدوى.

وكان شهود قالوا للوكالة إن جنود الاحتلال أطلقوا النار عليهما أثناء وجود حافلة لنقل العمال الفلسطينيين، وشوهدا وهما ملقيان على الأرض.

ووصلت إلى الحاجز تعزيزات من الجيش وسيارات إسعاف إسرائيلية، وقامت في وقت لاحق بتقديم الإسعاف للشابين، فيما تم منع طواقم الإسعاف الفلسطينية من الاقتراب.

التعليق