حكومة البحرين تصدر صكوكا بقيمة مليار دينار في 7 أشهر

تم نشره في الأحد 10 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً

المنامة- بلغ حجم الصكوك الإسلامية التي طرحتها حكومة مملكة البحرين للاكتتاب خلال 7 أشهر من كانون الثاني (يناير) حتى تموز (يوليو) من العام 2015، نحو مليار دينار (نحو 2.6 مليار دولار)، وذلك بحسب بيانات مصرف البحرين المركزي.
وذكرت البيانات أن مصرف البحرين نيابة عن حكومة البحرين قام بإصدار 17 إصداراً من الصكوك خلال 7 أشهر بلغ حجمها الإجمالي مليار دينار، وبفترات تراوحت بين 91 يوماً و10 سنوات، وبأرباح تراوحت بين 0.8 % و5.5 %.
وكان أكبر إصدار، هو صكوك التأجير الإسلامية رقم (22) الذي أصدر في شهر (كانون الثاني/ يناير 2015)، وبمبلغ 250 مليون دينار، ومدته 10 سنوات، ويستحق في العام 2025، وتبلغ أرباحه السنوية
 5.5 %.
وتمثل صكوك التأجير الإسلامية أداة مالية لأصول حكومية يصدرها مصرف البحرين المركزي نيابة عن حكومة مملكة البحرين بغرض إيجاد مجالات جديدة لاستثمار فائض الموارد المالية في المجتمع، ولتمويل الإنفاق الرأسمالي لمشاريع التنمية المختلفة. وتقوم حكومة مملكة البحرين بموجب هذا الإصدار، بطرح تلك الأصول على المستثمرين لشرائهم لها من الحكومة ثم تأجيرهم إياها للحكومة بقسط تأجيري، بموجب عقد إجارة منتهية بالتمليك بحيث تعِدُ حكومة مملكة البحرين بإعادة شراء تلك الأصول في نهاية مدة الإصدار بثمن يمثل القيمة الأصلية التي اشتريت بها من الحكومة.
يذكر أن من المزايا الرئيسية للاكتتاب في هذه الإصدارات التي طرحتها الحكومة عن طريق بورصة البحرين أن ملكية المستثمر لهذه الصكوك ستكون مباشرة باسمه وليست ملكية (منفعة)، كما أن المستثمر يملك حرية التداول فيها في أي وقت خلال فترة هذا الإصدار، وذلك سيمكنه من التداول بمرونة وفق سياساته الاستثمارية في نقل المراكز المالية بين الأدوات الاستثمارية المختلفة.-(وكالات)

التعليق