"الشراء الموحد" تسدد 96 مليون دينار لمستودعات أدوية ومنتجين

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً

عمان -  سددت دائرة الشراء الموحد العام الماضي 96 مليون دينار من اصل 155 مليون دينار مستحقة لصالح مستودعات أدوية ومنتجين محليين عن عطاءات شراء أدوية لعدد من المؤسسات الصحية في القطاع العام.
وحث مدير عام الدائرة الشراء الموحد الصيدلاني محمود البطاينة الجهات الحكومية المستفيدة من عطاءات الادوية وهي (الخدمات الطبية الملكية ووزارة الصحة ومركز الحسين للسرطان ومستشفيات الجامعة الاردنية والملك المؤسس عبدالله الجامعي  والأمير حمزة الحكومي) على تسديد باقي المديونية لصالح الموردين والمستودعات والتي تصل الى 60 مليون دينار لضمان توفر الادوية دون
 انقطاع.
وقال "انتهت الدائرة من إحالة عطاء العام 2015 والمخصص لتغطية احتياجات الجهات المستفيدة خلال العام الحالي وبقيمة بلغت 102 مليون دينار، اذ بدا فعليا بتوريد ما يقارب من 400 علاج من المواد المحالة من العطاء من اصل 750 علاجا".
وأضاف أن التوريد للأدوية يكون على مراحل بدأ اولها عند الانتهاء من العطاء في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي ويستمر التزويد على دفعات خلال العام.
وقامت الدائرة بإعادة استدراج عروض لبعض الادوية وهي حاليا قيد الإحالة لعدم قناعتها بالسعر المقدم اذ زاد بنسبة 15 % عن السعر المباع للصيدلي وهذا يخالف الشروط، فضلا عن دراسة المقارنة بين اسعار العطاء السابق والجديد لقياس نسبة الارتفاع وهل هي مقنعة وفق البطاينة الذي اشار الى ان قلة الكميات المطلوبة من عدد من الادوية حالت ايضا دون تقدم الموردين والمستودعات بعروض لها.
وعن عطاء 2016 المخصص لتغطية احتياجات العام الذي يليه، لفت البطاينة الى مخاطبة الدائرة للجهات المشتركة بالعطاء لتزويدها باحتياجاتها من الادوية بتاريخ 30 كانون الاول (ديسمبر) الماضي للبدء بطرح العطاء ومنحتهم مدة اقصاها نهاية شهر شباط
(فبراير) المقبل. -(بترا - أمل التميمي)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »انجاز (طارق)

    الثلاثاء 19 كانون الثاني / يناير 2016.
    هذا انجاز يسجل للحكومة. دفع مستحقات المقاولين وبدل الاستملاكات وثمن الادوية هو انجاز حقيقي يجب ان نعترف.