العموش يتوقع تشغيل شبكة الصرف الصحي في الزعتري بعد شهرين

تم نشره في الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • مخيم الزعتري - (ارشيفية)

حسين الزيود

المفرق- توقع مدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين العقيد عبدالرحمن العموش أن ينتهي العمل بمشروع إنشاء شبكة الصرف الصحي المتكاملة في المخيم والتي بدأ العمل بها قبل قرابة 6 أشهر في غضون الشهرين المقبلين.
وبين العموش أن العمل بمشروع الصرف الصحي في المخيم جاء وفق مخططات لبناء محطة متكاملة وبكلفة تقارب 25 مليون دولار، لافتا إلى أن العمل يشتمل على تركيب وحدات حديدية رئيسة لتجميع المياه العادمة وربط الكرفانات بخطوط صرف صحي بمحطة المعالجة.
من جهة ثانية، أكد العموش أن المفوضية السامية لدى الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تعمل بالتعاون مع شركة الكهرباء على تنفيذ إعادة تأهيل متكامل لمحولات الكهرباء والمنظومة الكهربائية في مخيم الزعتري وبما يمكن من المواءمة بين قدرة منظومة التيار الكهربائي وحجم الأحمال في المخيم.
ولفت إلى أن كلفة إعادة تأهيل الكهرباء في مخيم الزعتري تبلغ مليونا و900 ألف دولار، مشيرا إلى أن المشروع يتضمن العمل على تركيب محولات جديدة بقدرة أكبر من القدرات السابقة وزرع أعمدة جديدة وبما يؤمن كفاية التوصيلات في المخيم.
وكانت مفوضية اللاجئين عدلت ساعات إيصال التيار الكهربائي في مخيم الزعتري لتصل إلى 11 ساعة يوميا بعد دخول فصل الشتاء الحالي، وفق مصدر مسؤول في المخيم.
ولفت إلى أنه ووفقا للبرمجة الجديدة للكهرباء في المخيم، تبدأ عملية الإيصال يوميا من الساعة الرابعة مساء وحتى الساعة الثالثة صباحا، موضحا أن هذه البرمجة جات لتتواكب مع فصل الشتاء حيث يحل الظلام في وقت مبكر.
وبين المصدر أن المفوضية اشترطت عدم استعمال المدافئ التي تعمل على الكهرباء باعتبارها تشكل عامل ضاغط على التيار الكهربائي، وترفع من قيمة الفاتورة الشهرية التي تتحملها المفوضية، فضلا عن دور ذلك في زيادة الأحمال بشكل أكبر من قدرة المحولات ما يتسبب بتعطلها.
وقال إن البرمجة الجديدة التي رفعت ساعات إيصال الكهرباء يوميا في المخيم جاءت بعد قيام اللاجئين على تقنين وترشيد استهلاك الكهرباء، فيما كانت الفاتورة الشهرية تصل في السابق قرابة 700 ألف دولار شهريا. 
[email protected]

التعليق