بيليغريني يعترف بأهمية أغويرو ورانييري لا يصدق ما يفعله ليستر

تم نشره في الاثنين 25 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • لاعب مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو يسجل هدفه الثاني في مرمى وست هام اول من امس - (رويترز)

لندن - قال التشيلي مانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي إن فريقه بحاجة لكل طاقات سيرجيو أغويرو من أجل الاستمرار في المنافسة على اللقب بعدما أحرز المهاجم الأرجنتيني هدفين في التعادل 2-2 على ملعب وست هام يونايتد بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أول من أمس السبت.
وقدم أغويرو عرضا قويا وبذل مجهودا كبيرا كما أظهر مهاراته المتعددة والهدوء المعتاد أمام المرمى ليحول تأخر سيتي مرتين.
وفاز سيتي صاحب المركز الثاني مرة واحدة خارج أرضه في الدوري هذا الموسم وبدا في طريقه لهزيمة أخرى بعيدا عن ملعبه عندما تأخر بنتيجة 2-1 أمام وست هام الذي يحتل المركز السادس قبل تسع دقائق على النهاية.
لكن أغويرو هز الشباك ببراعة ليحرز هدفه الثاني في اللقاء بعدما تعادل لسيتي في الشوط الأول من ركلة جزاء لينتزع الفريق الزائر نقطة.
وسجل أغويرو 32 هدفا في كافة المسابقات مع سيتي الموسم الماضي كما أحرز 15 هدفا في 22 مباراة هذا الموسم حتى الآن رغم مشاركاته المحدودة بسبب اصاباته.
ونفى بيليغريني أن يكون سيتي هو “سيرغيو أغويرو فقط” لكنه اعترف بأهمية المهاجم الأرجنتيني للفريق، وقال المدرب التشيلي للصحفيين “عند العودة من الإصابة كان يحتاج دائما لمباراتين أو ثلاث مباريات قبل استعادة أفضل مستوياته”.
وأضاف “لعب آخر مباراتين بشكل جيد للغاية وأتمنى أن يستمر على نفس المنوال حتى نهاية الموسم لأنه من اللاعبين الكبار، نحن ننافس على اللقب ونشارك في كافة البطولات مع كثير من الاصابات لذلك من المهم للغاية أن يستعيد لياقته بشكل كامل”.
كما أحرز الاكوادوري اينر فالنسيا هدفين مع وست هام الذي شعر مدربه الكرواتي سلافن بيليتش بالاحباط لعدم الفوز بالمباراة، وقال بيليتش “سيتي فريق هجومي مثل برشلونة. في كل مرة توجد خطورة عندما تكون الكرة معه”.
وأضاف “لم يسبق لي مشاهدة أي فريق بمثل هذه الخطورة في الدوري الانجليزي الممتاز. سيكون من الجيد بالنسبة لي أن يفوز سيتي باللقب”.
رانييري: لا أحد يصدق ما يفعله ليستر
قال كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي أول من أمس السبت إنه “لا أحد يصدق” ما يفعله فريقه هذا الموسم.
وبعد استعادة ليستر الصدارة بالفوز 3-0 على ستوك سيتي فإن المدرب الايطالي يجد الأمور صعبة للتقليل من آمال فريقه للفوز باللقب بعد توقعات بمنافسته على الهروب من الهبوط في بداية الموسم.
واعترف رانييري أنه سيعيد التفكير في طموحات فريقه إذا واصل نتائجه الجيدة في المباريات الصعبة التي تنتظره في (شباط) فبراير، وقال رانييري بعد الفوز على ستوك بفضل أهداف داني درينكووتر وجيمي فاردي وليوناردو اولوا “لا أحد يصدق ما يحدث. جماهيرنا تحلم وأريد منهم مواصلة الحلم”.
وأضاف المدرب الايطالي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) “لا أعلم هل نحن من بين المرشحين في هذه اللحظة؟ فبراير فترة صعبة وبعد ذلك أستطيع الحديث بشكل أكثر واقعية. كان من المهم الوجود على القمة في يناير لأن أمامنا مباريات مهمة وصعبة في فبراير”.
ويلعب ليستر في المباريات الثلاث المقبلة مع ليفربول ومانشستر سيتي وأرسنال، لكن الأنباء الجيدة لرانييري كانت عودة فاردي لتسجيل الأهداف بعد أن رفع رصيده إلى 16 هدفا في الدوري بعد ست مباريات بلا أي هدف، وقال رانييري “أنا سعيد لأنني أقول دائما لجيمي فاردي إنه ليس من المهم تسجيل الأهداف لكن المهم هو الضغط وعندما تسجل فهذا أمر طبيعي. أنا سعيد للغاية بما يفعله”.
وأضاف “هذا أحد أفضل الفرق (التي قمت بتدريبها). نقطة قوتنا هي الحماس. نحن نقدم كل ما لدينا وهذا ما أحبه في هذا الفريق”.
ومرة أخرى أتى ضغط ليستر على المنافس بثماره، وقال فاردي “لا نستسلم أبدا. نحن نضغط كفريق وحصلنا على النقاط الثلاث”.
كلوب يفقد نظارته أثناء الإحتفال
قال يورغن كلوب مدرب ليفربول ان نظارته المكسورة ربما يتم وضعها في متحف استاد انفيلد عقب تحطمها في الاحتفالات التي أعقبت فوز الفريق على نوريتش سيتي 5-4 في مباراة غريبة.
وعدل ليفربول تأخره بنتيجة 3-1 ليتقدم 4-3 عقب 90 دقيقة إلا أن المدافع سيباستيان باسونغ سجل من تسديدة قوية فيما بدا انه هدف التعادل لنوريتش وهو ما كان سيمنح أصحاب الأرض نقطة على الأقل قبل ان يسجل ادم لالانا في الوقت المحتسب بدل الضائع من اللقاء.
واحتفل المدرب السابق لبوروسيا دورتموند بشكل صاخب مع لاعبيه مما أدى لتحطم نظارته. ولم يهتم المدرب الألماني بهذا الأمر كثيرا، وقال كلوب “في العادة يكون لدي (نظارة) ثانية إلا أنني لم استطع العثور عليها إلى الآن لأنه من الصعب البحث عن نظارة بدون نظارة!”.
وكانت النظارة القديمة لكلوب قد كسرت أثناء الاحتفال بفوز سابق لدورتموند على بايرن ميونيخ في الدوري الألماني وتم وضعها في متحف دورتموند، وأضاف “لست واثقا إذا كان هناك أي شخص (في متحف استاد انفيلد) سيطلبها إلا أنني سأحتفظ بها وسأرى ما سيحدث”.
وهذه هي المباراة الرابعة فقط في تاريخ الدوري الانجليزي الممتاز التي تنتهي بنتيجة 5-4، وقال كلوب الذي تقدم فريقه نحو المركز السابع بفارق ثماني نقاط خلف توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع “كانت مباراة رائعة شهدت عرضا جريئا ورائعا وقدم الفريقان أداء رائعا في بعض فترات اللقاء”.
وأضاف “حتى الآن اشعر ان قلبي تعرض لإجهاد شديد حيث ان الأمل كان يحدوني في بقاء النتيجة على هذا النحو! خضت مباريات قليلة على مدار مسيرتي مثل هذه لكن نهايتها لم تكن سعيدة”.
وتابع “خضت مباراتين أو ثلاث وصلت فيها النتيجة إلى 4-4 ولا يحدث عادة ان تنتهي مباراة بالفوز 5-4”.
وهذا هو أول فوز لليفربول في أربع مباريات بالدوري.
أوستن يعود لخطف الأضواء
من ضمن الأمور الغريبة في كرة القدم الإنجليزية هذا الموسم أن تشارلي أوستن كان يلعب ضمن منافسات الدرجة الثانية بينما تعاني العديد من أندية الدوري الممتاز في العثور على هداف خطير.
وسجل أوستن 18 هدفا بالدوري الممتاز الموسم الماضي وبغض النظر عن وجوده في كوينز بارك رينجرز الذي هبط إلى الدرجة الثانية فإنه من الغريب عدم انتقاله إلى أي فريق في الصيف الماضي.
وواصل أوستن (26 عاما) تسجيل الأهداف في الدرجة الثانية هذا الموسم قبل أن ينتقل إلى ساوثامبتون الأسبوع الماضي مقابل أربعة ملايين جنيه إسترليني (5.71 مليون دولار).
وعندما شارك أوستن لأول مرة مع ساوثامبتون في ضيافة مانشستر يونايتد أول من أمس السبت احتاج إلى دقائق بعد اللعب كبديل وسجل هدف اللقاء الوحيد ليثبت أن قيمة انتقاله تعد مكسبا كبيرا لناديه.
وفي الوقت الذي يعاني فيه يونايتد في تسجيل الأهداف وفشله في هز شباك منافسيه خلال الشوط الأول من آخر 11 مباراة على أرضه فإن الجماهير في أولد ترافورد تركت الملعب متعجبة من عدم اهتمام المدرب لويس فان غال بضم مهاجم مثل أوستن.
وقال أوستن - بعدما سجل هدفا بضربة رأس في الحارس ديفيد دي خيا في الدقيقة 87 ليفوز ساوثامبتون 1-0 - لموقع النادي “بمجرد ظهوري في الملعب أفكر دائما في أن أكون جاهزا وأن الفرصة ستأتي ولحسن الحظ جاءت الفرصة ونجحت في استغلالها”.
وأضاف “الانتقال في يناير يكون صعبا على أي شخص ويجب أن يركض اللاعب كثيرا ويخطف الأضواء ولحسن الحظ سارت الأمور بشكل جيد”.
وأشاد رونالد كومان مدرب ساوثامبتون بلاعبه الجديد وقال “هذا أمر رائع لتشارلي. بداية مذهلة له لكن الفريق كله عمل بشكل رائع”.
وأضاف “إنه صاحب إحصاءات جيدة في تسجيل الأهداف وأظهر هذا اليوم. إنها صفقة رائعة”.  - (رويترز)

التعليق