محافظ معان: اللامركزية والانتخاب يعززان دور المرأة بصنع القرار

تم نشره في الاثنين 25 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من جلسة مجلس النواب التي أقر فيها قانون اللامركزية أمس- (تصوير: ساهر قدارة)

معان- أكد محافظ معان الدكتور غالب الشمايلة أهمية قانوني اللامركزية والانتخاب في توسيع قاعدة المشاركة الشعبية و تعزيز دور المرأة للوصول إلى مواقع صنع القرار.
واستعرض في الندوة الحوارية التي عقدتها جمعية الأنوار الخيرية للسيدات في معان أمس وبحضور ممثلات عن قطاع المرأة في مؤسسات المجتمع المدني والبلديات وعدد من ممثلي الأجهزة الرسمية؛ المسيرة الإصلاحية التي طالت واقع الحركة النسائية الأردنية في مختلف القطاعات وعبر عقود من خلال التطور السياسي والتشريعي لصالح المرأة والذي مكنها من إحراز مواقع متقدمة في الدولة الأردنية مضيفا أن قانوني الانتخاب واللامركزية الجديدين يشكلان إضافة نوعية موجهة لدعم وتعزيز المرأة في المجتمع والمؤسسات إلى جانب دور في تطوير الحياة العامة.
وناقش الدكتور الشمايلة دور قانون اللامركزية في تعزيز مشاركة المرأة وتشجيعها لتكون أداة فاعلة في صنع القرار مؤكدا أن الحكومة مستمرة في افساح المجال أمام المرأة للمشاركة السياسية والمدنية إلى جانب دعمها لمؤسسات المجتمع المدني النسائية التي توفر الظروف الملائمة لتدريب وتمكين وتأهيل المرأة من أجل تحقيق انخراطها في العمل العام والمؤسسات المنتخبة.
وبينت رئيسة جمعية الأنوار لانا كريشان في ورقة عمل قدمتها أنه بإمكان المرأة في محافظة معان النهوض وتحقيق نتائج متقدمة في المشاركة السياسية من خلال قانوني الانتخاب واللامركزية مستغلة التراكم السابق في الخبرات خصوصا لمن تم انتخابهن في المجالس البلدية إلى جانب صاحبات الخبرة في العمل المدني.
وأضافت ان الجمعية بصدد إنشاء شبكة نسوية متطورة لدعم جهود المرأة في المحافظة وتأهيلها من أجل الترشح لانتخابات اللامركزية في المحافظة من خلال مشروع تعزيز المشاركة الديمقراطية التي تنفذه في مختلف مناطق محافظة معان وبدعم من السفارة الكندية مؤكدة أن مؤسسات المجتمع المدني هي الحاضنة الرئيسة للمرأة في معان.
وبينت عضو بلدية الشوبك فاطمة الهباهبة أهمية تحفيز المرأة نحو مزيد من المشاركة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في المجتمع الأردني من خلال توجيهها للفرص التي يمنحها قانونا الانتخاب واللامركزية الجديدان .-(بترا)

التعليق