مسؤول أممي: الأردن قدم نموذجا مشرفا بتعامله مع أزمة اللجوء

تم نشره في الخميس 28 كانون الثاني / يناير 2016. 10:30 مـساءً
  • مخيم الزعتري - (ارشيفية)

عمان-  قال المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر انه سينقل الى مؤتمر المانحين ما شاهده في محافظة المفرق ومخيم الزعتري وما استمع اليه من المسؤولين الاردنيين من تداعيات ازمة اللاجئين السوريين على البنية التحتية وفرص العمل في المملكة.

واضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الخميس مع وزير العمل نضال القطامين ان الأردن قدم نموذجا مشرفا في تعامله مع تداعيات الأزمة السورية، مؤكدا ان اولوية المنظمة الدولية ايجاد فرص عمل للشباب الاردنيين.

ودعا رايدر المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته للتدخل في مساعدة الاردن لتجاوز الازمة التي يمر بها من ضغط على الموارد والبنية التحتية وتوفير فرص عمل.

وقال المسؤول الاممي ان المنظمة الدولية تعنى بالقضايا الاجتماعية والاقتصادية وهي تعمل في الاردن منذ عام 2006، مشيرا الى ان نسبة البطالة بين الاردنيين تعد مرتفعة قياسا بالدول الاخرى عدا عن استقباله لاعداد ضخمة من اللاجئين السوريين.

واوضح رايدر ان استقطاب الاستثمارات وتحسين امكانية الوصول الى الاسواق العالمية من الاساليب التي يمكن للمجتمع الدولي مساعدة الاردن فيها، مشيرا الى ان الاردن لديه مبادرات خلاقة اذا ما تحققت سيكون لها اثر ملموس على وضع سوق العمل في الاردن.

وقال ان المنظمة الدولية اعدت برنامجا شاملا لانشطة العمل والخدمات التي من شأنها تحسين الفرص، مؤكدا ان أمن الأردن واستقراره هو مصلحة عالمية ولابد من العمل على زيادة دعم المجتمع الدولي له كمنح الاقتصاد الأردني بعض الامتيازات الدولية.

من جانبه دعا وزير العمل الدكتور نضال القطامين المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته تجاه الاردن، مؤكدا ان الاردن لا يستطيع توفير فرص عمل لغير الاردنيين دون ان يوفرها للاردني.

واكد القطامين انه لا يوجد دولة في التاريخ تعرضت للهجرات كما تعرضت المملكة والتي كان اخرها زيادة نحو 20 بالمئة من السكان بصورة مفاجئة من سوريا.

وقال القطامين ان مشكلة تدفق اللاجئين تعاني منها المملكة منذ خمس سنوات، بينما اوروبا لم تعان منها الا قبل نحو ستة اشهر بالرغم من استقبال المملكة لاضعاف ما وصل الى اوروبا.

واضاف ان الاردن لديه عمال اجانب في مختلف القطاعات ولا يفرق بينهم من حيث الحصول على تصاريح العمل الا ان هناك بعض الوظائف المغلقة للاردنيين التي لا يمكن السماح لغير الاردني بالعمل فيها، مشيرا الى ان الوزارة تصدر 325 الف تصريح عمل دون تمييز بين جنسية واخرى.

وقال القطامين "لدينا 180 الف عاطل عن العمل بحاجة الى الدعم والتدريب وقد استطاعت الحكومة ان تستحدث عدة مناطق صناعية في مادبا وجرش والطفيلة هدفها توفير فرص العمل وتشجيع القطاع الخاص على ايجادها كما عملت على توفير 47 مصنعا لتشغيل الفتيات". (بترا)

 

التعليق