إربد: ترخيص مستودع غاز بين المنازل السكنية يثير الاستياء

تم نشره في الاثنين 1 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد – أثار وجود مستودع لاسطوانات الغاز بين الاحياء السكنية في بلدة جمحا غرب محافظة إربد استياء سكان، لما يسببه المستودع من خطورة إلى جانب انتشار الروائح الكريهة، مشيرين الى انهم يقطنون في الحي منذ 8 سنوات قبل أن يكون هناك مستودع.
وكان المئات من السكان رفعوا إلى محافظ إربد عريضة يشكون فيها من حجم الازعاج الذي لحق بهم جراء عمليات التحميل والتزيل لاسطوانات الغاز ليلا ونهارا، اضافة الى قيام العاملين في المستودع بتعبئة اسطوانات غاز صغيرة الحجم او بما يعرف بـ "البريمس" ما ينتج عنه روائح كريهة.
واشارت العريضة الى انهم تقدموا أكثر من شكوى للجهات المعنية في إربد، الا ان المشكلة ما تزال تراوح مكانها منذ عامين، متسائلين كيفية الحصول على ترخيص المستودع بين الاحياء السكنية دون ان يرافق ذلك اي شروط للصحة والسلامة العامة.
واكد السكان أن العديد منهم وخصوصا الاطفال اصيبوا بالامراض جراء انتشار الغاز الى داخل بيوتهم، مشيرين الى ان المستودع لا يبعد سوى امتار عن المنازل السكنية، مما يضطر اصحاب تلك المنازل الى ابقاء النوافذ مغلقة على مدار الساعة تجنبا لدخول الغاز.
واشاروا الى ان وجود مستودعات لتخزين الغاز بين الاحياء السكنية يخالف القانون، كما ان ممارسات اصحاب تلك المستودعات من تعبئة اسطوانات الغاز الصغيرة "بريموس الغاز" الى تنفيس اسطوانات الغاز وتفريغها في الشارع يشكل انتهاكا لكل تعليمات السلامة العامة.
ودعوا الى وقف ترخيص المستودع ونقله الى مكان آخر بعيد عن التجمعات السكنية وسن قوانين خاصة لانشاء مراكز توزيع الغاز ووضع مواصفات فنية وتعليمات خاصة للوكالات والمستودعات، من ابرزها وجوب ابتعاد وكالات الغاز عن مناطق التجمعات السكنية بمسافة لا تقل عن 50 مترا.
وتنص تعليمات وزارة الطاقة والثروة المعدنية لترخيص مستودعات الغاز ان يتم توفير نظام اطفاء خراطيم مطاطية حسب مساحة المستودع، وتوفير طفايات بودرة عدد (3) على الأقل، وإن يبعد المستودع عن المناطق المأهولة مسافة (300 متر)، وإن يبعد المستودع عن الشوارع الرئيسة مسافة لا تقل عن (100متر)، واحضار موافقة اللجنة الرسمية قي وزارة الطاقة.
بدوره، قال مساعد محافظ إربد لشؤون الصحة والسلامة العامة الدكتور خالد عليمات إن الحاكمية الإدارية ستلزم صاحب مستودع الغاز بتوفير متطلبات وشروط السلامة العامة والعمل بساعات دوام محددة حتى لا يتم ازعاج المواطنين القاطنين بالقرب من المستودع.
وأكد عليمات ان صاحب المستودع يعمل بشكل قانوني بعد ان حصل على ترخيص لانشاء المستودع من قبل وزارة الطاقة، لافتا الى انه تم انشاء المستودع قبل ان تكون منازل في المنطقة، لافتا الى انه تم تشكيل لجنة وقامت بوضع توصياتها وسيصار الى الزام صاحب المستودع لتطبيقها لتقليل حجم الاضرار على السكان ان وجدت.
من جانبة، أكد مصدر في الدفاع المدني ان دور الدفاع المدني في الإشراف الوقائي على وكالات الغاز يبدأ من خلال الموافقة على إنشاء وكالات الغاز، حيث يتطلب إنشاؤها الحصول على موافقة الدفاع المدني والعديد من الجهات المعنية ذات العلاقة.
ولفت ان الدفاع المدني يشدد على ضرورة بعد هذه المستودعات عن أي تجمعات سكنية لتفادي اي اخطار قد تحصل في المستقبل، فضلا عن عدم منح أي تراخيص جديدة لمستودعات تكون قريبة من التجمعات السكانية.
واشار الى أن الدفاع المدني ولجانا اخرى تقوم بالكشف على هذه الوكالات دوريا ضمن خطة معدة لذلك بمعدل مرتين سنويا، إضافة إلى الزيارات المفاجئة على هذه الوكالات للتأكد من توفر متطلبات السلامة العامة وبشكل دائم.
وقال مدير حماية البيئة في اربد الدكتور شحادة القرعان إنه سيصار الى الكشف على المستودع للتحقق ما اذا كان يشكل خطورة على البئية وسيصار الى رفع توصيات الى الجهات المعنية.

التعليق