مؤشرات تدلّ على السرطان.. احذرها!

تم نشره في الجمعة 5 شباط / فبراير 2016. 07:22 مـساءً
  • مؤشرات تدلّ على السرطان.. احذرها!

عمان-الغد- لا يحب أي إنسان أن يسمع خبراً عن إصابته - أو من يحب - بمرض السرطان، لكن من المفرح أن نسبة شفاء هذا المرض “العضال” باتت تصل إلى 90 % حال تم الكشف عنه مبكراً!
وبحسب د. عصام مخللاتي اختصاصي طب الأورام بمستشفى مارسدن الملكي في لندن، فان نسبة شفاء الأطفال من المرض أعلى من الكبار، إذ إن لدى الصغار قدرة أكبر على مقاومة الخلايا السرطانية، كما ورد على موقع هافينغتون بوست.
أعراض السرطان
تختلف أعراض السرطان باختلاف المنطقة المصابة بالورم، وقد تتشابه أعراض السرطان مع أعراض أمراض أخرى أقل خطورة، لكن يشترط في حالة السرطان استمرار الأعراض لفترة مع عدم وجود مبرر آخر لظهورها.
سرطان الجلد
بحسب د. مخللاتي، فإن من أبرز أعراض هذا النوع وجود بقع داكنة تشبه النمش تظهر في مناطق مختلفة من الجسم، خاصة المناطق المعرضة لأشعة الشمس مثل الوجه واليدين ومنطقة الصدر. ولا يرتبط ظهور تلك البقع بألم أو حساسية أو الرغبة في حكها، وعند ظهورها بشكل مفاجئ، لا بد من إجراء فحص للتأكد من سبب ظهورها.
سرطان الدم
هناك عدة أعراض تخصّ وظيفة كل مكون من مكونات الدم بحسب د. مخللاتي، (الكريات البيضاء والحمراء والصفائح الدموية). فعند الإصابة بفقر دم مستمر، ونقص الوزن دون اختلاف في كمية الطعام، ووجود شحوب في الوجه، فهذا يعني اختلالا في وظيفة كريات الدم الحمراء، أو وجود ضعف في المناعة، وكثرة الإصابة بالأمراض ما يعني وجود مشكلة بعدد كريات الدم البيضاء.
أما حال إصابة الجلد بالتهابات بشكل متكرر أو ظهور كدمات بالبشرة دون أسباب، أو سيولة بالدم تظهر من خلال نزف متكرر من الأنف مثلاً دون مبرر، فيعني وجود اختلال بصفائح الدم تستلزم الفحص السريع.
سرطان البلعوم والمريء
وجود صعوبة في البلع دون الإصابة بالبرد أو الأنفلونزا، مع استمرار هذا الألم لعدة أيام دون تفسير، إذ يشعر المريض أن الطعام يتوقّف في حلقه.
سرطان القولون
وجود نزيف ويظهر من خلال وجود دم داكن بالبراز، وهو يختلف عن أعراض مرض البواسير إذ إن الدم في الحالة الثانية يكون فاتحاً.الإمساك أو الإسهال بشكل مستمر، وفقدان الشهية، وانخفاض الوزن مع عدم ارتباط ذلك بتقليل كمية الطعام.
سرطان الرئة والبنكرياس
وهي من أخطر الأنواع والأقل بنسبة الشفاء نظراً لتشابه أعراضها مع أمراض أخرى أقل خطورة، واكتشاف المريض للورم في مراحله المتأخرة نتيجة عدم الفحص المبكر.
أكثر الفئات التي تصاب بهذا المرض هم المدخنون، وتظهر أعراض المرض في شكل سعال مستمر وبلغم قد يكون مصحوباً بدم ونظراً لما يسببه تدخين السجائر أو الشيشة من كحة وبلغم، فلا يخطر ببال المريض أن يكون السبب هو إصابته بالسرطان.
بحسب الطبيب في مستشفى مارسدن الملكي بلندن، فإن العلم لم يتوصل حتى الآن لتحديد الأسباب الدقيقة التي تؤدي للإصابة بمرض السرطان، لكن هناك عوامل مشتركة بين المصابين بالمرض منها أسلوب الحياة المتشابه، ما دفع الأطباء للتحذير منها لارتباطها بالأورام الخبيثة.
ومن أهم مسببات الأورام الخبيثة التدخين بكافة أشكاله، وتناول اللحوم بكثرة، وكذلك المواد الدهنية مثل الوجبات السريعة، بالإضافة إلى قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة.

التعليق