البنتاغون يطلب 145.8 مليون دولار لدعم "أمن إسرائيل"

تم نشره في الأربعاء 10 شباط / فبراير 2016. 10:02 صباحاً
  • القبة الحديدة الإسرائيلية -(ارشيفية)

واشنطن- كشفت وثائق أصدرتها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الليلة الماضية أن ميزانية الوزارة للسنة المالية 2017، تطلب 8ر145 مليون دولار؛ لدعم إسرائيل، بما في ذلك لدعم نظام القبة الحديدية، وبرنامج التعاون الدفاعي.

وحسب مصادر اعلامية فقد شمل طلب وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية، لميزانية السنة 2017 المالية 8ر103 مليون دولار، لبرامج التعاون الإسرائيلية انخفاضًا من 6ر267 مليون في 2016، بالإضافة إلى 42 مليونًا للقبة الحديدية انخفاضًا من 55 مليونًا في 2016.

وصممت منظومة القبة الحديدية، لمواجهة الصواريخ والقذائف قصيرة المدى، وستواصل الولايات المتحدة أيضا المساعدة بتمويل نظام مقلاع داود لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى، ومن المقرر أن يتم نشره هذا العام، وكذلك نظام آرو، لاعتراض الصواريخ الباليستية.

وتهدف الأنظمة إلى تشكيل درع متعدد المستويات يطوره الإسرائيليون بمساعدة واشنطن، كحصن ضد إيران وحلفائها على الحدود الإسرائيلية.

وكان التقرير الذي سلمه الرئيس الاميركي باراك أوباما الثلاثاء للحكومة الفدرالية حول ميزانية 2017 قد اوضح ان الاقتصاد الأميركي حقق نموا يصل إلى 6ر2 بالمئة، وهي نسبة ضئيلة بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وتوقع التقرير زيادة مطردة في عجز الميزانية بعد عدة سنوات من الانخفاض، إلا إذا أقر الكونغرس مجموعة إصلاحات بينها زيادة الضرائب على أثرياء البلاد، لكنه أكد أن "الولايات المتحدة لديها في الوقت الحالي أقوى اقتصاد بالعالم".

وتضمن اقتراح الميزانية زيادة الإنفاق العام المقبل بنسبة خمسة بالمئة، متوقعا عجزا ماليا بنسبة تراوح بين 3ر2 و 3ر3 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي خلال 2018، وبعد ذلك يرتفع إلى نسبة خمسة بالمئة بحلول عام 2026 إذا لم يتم تطبيق إصلاحات على الضرائب والإنفاق.

وكان أوباما قد قال إن مقترحه لميزانية عام 2017 يهدف إلى تعزيز الحماية للأميركيين، ويولي أهمية للاستثمار في الأمن الإلكتروني، إضافة إلى مراقبة كيفية إدارة الحكومة الفدرالية واستجابتها للتهديدات الأمنية.

التعليق