الأمم المتحدة: إسرائيل تفرط باستخدام القوة ضد الفلسطينيين

تم نشره في الجمعة 12 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • جنود احتلال يمنعون فلسطينيا من العبور بالضفة الغربية أمس - (ا ف ب)

بيت لحم - قال الموفد الاممي الخاص بحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة مكاريم فيبسونو "ان اسرائيل تستخدم القوة المفرطة ضد الفلسطينيين".
واعلن ايضا نيته ترك منصبه في اذار القادم لان اسرائيل ترفض السماح له بدخول قطاع غزة للتحقيق في الاوضاع السائدة هناك.
وطلب الموفد الاممي ايضا وفقا لما نقله عنه أمس الخميس موقع "يديعوت احرونوت" بإطلاق سراح المعتقلين الاداريين الفلسطينيين.
واستخدمت اسرائيل خلال الهبة الشعبية الفلسطينية الاخيرة، القوة المفرطة ضد الفلسطينيين وهناك احتمال تنفيذها اعدامات خارج القانون ودون محاكمة، ذلك وفقا لتعبير تقرير قدمه خبراء الى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة.
وأشار التقرير الذي اعده موفد الامم المتحدة لشؤون حقوق الانسان وخبراء في الاعدام دون محاكمة تحديدا الى عملية اعدام “الشلالدة” الذي استشهد على يد قوات الاحتلال في مستشفى الاهلي بمدينة الخليل.
وهذه ليست المرة الأولى التي تنتقد فيها الأمم المتحدة إسرائيل، حيث سبق أن قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن استخدام القوة يسهم في مفاقمة الوضع، وإنه يقود إلى دوامة مفرغة من إراقة الدم لا طائل منها، مشيرا إلى أن الأمين العام للمنظمة الأممية "أدان كل أعمال الإرهاب التي شهدناها في إسرائيل وفلسطين".
وتابع دوجاريك أن "الشعور بالاستياء لدى الشباب" الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي و"انسداد الأفق السياسي" لحل النزاع يسهمان كذلك بدور سلبي.
إلى ذلك، قدمت اربع منظمات فلسطينية تعنى بحقوق الانسان أمس الخميس للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي وثائق رسمية وادلة تثبت ارتكاب اسرائيل جرائم حرب خلال الحراب الاخيرة على غزة "الجرف الصامد" كما تسميها اسرائيل.
وسبق لمنظمة "الحق" ومنظمات اخرى ان قدمت بداية اب 2014 للمحكمة ذاتها ادلة على ارتكاب اسرائيل جرائم حرب خلال ما عرف بالجمعة السوداء في رفح حيث تعرضت المدينة لقصف اسرائيلي عشوائي مدمر فيما يعرف اسرائيليا باجراء "هانيبعل" الذي نفذته قوات الاحتلال لمنع عملية اسر الجندي "هدار غولدن". - (وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حال العرب (هاني سعيد)

    الجمعة 12 شباط / فبراير 2016.
    الاجانب يتكلمون نيابة عنا ونحن صامتون مثل الحمير !!!