يوفنتوس يخطف القمة من نابولي بهدف قاتل

تم نشره في الاثنين 15 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • لاعبو يوفنتوس يحتفلون بعد الفوز على نابولي أول من أمس -(رويترز)

مدن -  سجل البديل سيموني زازا هدفا قاتلا قبل دقيقتين من النهاية ليمنح يوفنتوس الفوز 1-0 على ضيفه نابولي أمس السبت لينتزع صدارة دوري الدرجة الأولى الايطالي من منافسه بعدما حقق الانتصار 15 له على التوالي في المسابقة.
وكانت المباراة التي بدأت ونابولي يستمتع بتفوقه بفارق نقطتين في الصدارة على يوفنتوس في طريقها للانتهاء بالتعادل السلبي قبل أن يجد زازا حليق الرأس مساحة على حافة المنطقة لينطلق ويسدد بالقدم اليسرى كرة خدعت بيبي رينا. كما سلطت الأضواء على ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس بعد اصطدامه مع زميله في الفريق سامي خضيرة أثناء محاولته انقاذ هدف محقق لنابولي ليخرج مصابا في بداية الشوط الثاني.
وفاز نابولي بآخر ثماني مباريات ويفاخر بأفضل خط هجوم في الدوري برصيد 53 هدفا لكن الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون لم يجد فرصة للتصدي لأي محاولة لأن دفاع يوفنتوس الأقوى في البطولة كان متألقا.
واختبر خوان كوادرادو منافسه بيبي ريني حارس نابولي لأول مرة في الدقيقة 13 بتسديدة بعيدة المدى بينما ذهبت ركلة حرة سددها بول بوغبا بعيدا عن المرمى من مسافة 30 مترا تقريبا.
لكن لحظة تألق من بوغبا فتحت دفاع نابولي بعد مرور ساعة عندما روض كرة على صدره ومررها إلى ديبالا الذي علت تسديدته العارضة.
وكسر زازا حالة الجمود بعدما قاد فريقه للانتصار بعدما كان قد تعرض لانتقادات شديدة بسبب عروضه الاخيرة.
وكان دانييل سيوفاني سجل هدفين ليقود فروزينوني الصاعد حديثا للأضواء للفوز 2-1 على مضيفه إمبولي في وقت سابق.
والفوز هو السادس لفروزينوني في 25 مباراة لكنه يظل في منطقة الخطر حيث يقبع في المركز 18 برصيد 22 نقطة.
افتتح سيوفاني التسجيل بعد 17 دقيقة ثم تعادل ماسيمو ماكاروني لصاحب الضيافة في الدقيقة 59 قبل أن يعود سيوفاني للتسجيل من ركلة جزاء قبل 17 دقيقة على النهاية.
وعجز إمبولي عن تحقيق أول فوز في ست مباريات ليتجمد رصيده عند 34 نقطة.
ويوم أمس، واصل ميلان صحوته وبقي في دائرة الصراع على المركز الثالث المؤهل إلى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وذلك بفوزه على ضيفه جنوا 2-1.
وحافظ ميلان على سجله الخالي من الهزائم للمباراة السابعة على التوالي للمرة الأولى منذ نيسان (ابريل) 2013 وحقق فوزه الرابع في هذه السلسلة مقابل ثلاثة تعادلات، ما سمح لفريق المدرب الصربي سينيتسا ميهايلوفيتش في البقاء ضمن دائرة الصراع على المركز الثالث.
ويدين ميلان بفوزه الثاني عشر هذا الموسم إلى الكولومبي كارلوس باكا (5) والياباني كيسوكي هوندا (64) اللذين سجلا هدفي "روزونيري"، وذلك قبل ان يقلص جنوا الفارق في الوقت بدل الضائع عبر اليسيو تشيرشي (2+90) الذي خاض الأشهر الستة الأولى لهذا الموسم بقميص ميلان قبل الانتقال إلى فريقه الحالي.
ورفع ميلان الذي عاد إليه الفرنسي جيريمي مينيز بعد تعافيه من اصابة في ظهره أبعدته عن الفريق عن النصف الأول من الموسم، رصيده الى 43 نقطة في المركز السادس بفارق 4 نقاط عن روما الثالث الذي سيتخلى عن مركزه لمصلحة فيورنتينا (46 نقطة) أو إنتر (45) اللذين تواجها في وقت متأخر من مساء أمس.
وعاد تورينو من ملعب باليرمو بفوزه الأول في المراحل الست الأخيرة والثاني فقط في المراحل الـ11 الأخيرة وجاء بثلاثة أهداف للاعبه الجديد-القديم تشيرو ايموبيلي (19 من ركلة جزاء و69) والكوستاريكي جانكارلو غونزاليس (31 خطأ في مرمى فريقه)، مقابل هدف لألبرتو جيلاردينو (2).
كما تغلب بولونيا على مضيفه اودينيزي بهدف لماتيا ديسترو (79)، فيما تعادل سمبدوريا مع اتالانتا 0-0.
ترتيب فرق الصدارة
1 - يوفنتوس 57 نقطة من 25 مباراة
2 - نابولي 56 من 25
3 - روما 47 من 25
4 - فيورنتينا 46 من 24
5 - انتر ميلان 45 من 24 -(أ ف ب)

التعليق