أول ببغاء بساق واحدة يحصل على ساق بلاستيكية من طابعة "3D" - صور

تم نشره في الاثنين 15 شباط / فبراير 2016. 02:55 مـساءً
  • أول ببغاء بساق واحدة يحصل على ساق بلاستيكية من طابعة "3D"
  • أول ببغاء بساق واحدة يحصل على ساق بلاستيكية من طابعة "3D"
  • أول ببغاء بساق واحدة يحصل على ساق بلاستيكية من طابعة "3D"
  • أول ببغاء بساق واحدة يحصل على ساق بلاستيكية من طابعة "3D"

ترجمة: ينال أبو زينة

ها هو السيد بين، الببغاء ذو الساق الواحدة، في الصور يستمتع بساق بلاستيكية صنعت في طابعة ثلاثية الأبعاد أو كما هو الاسم الشائع طابعة "ثري دي".

وقد جاءت هذه الخطوة الفريدة من نوعها على يد شركة "ثري دي برينت يو كيه"، التي تتخذ من لندن مقراً لها، في مراعاة لسقوط الطائر بشكل متكرر وصعوبة توازنه على ساق واحدة، إلى جانب مشاكل أخرى أيضاً.

ولكن فضول الطائر المُستنكر للساق الغريبة أودى به في نهاية المطاف إلى مضغها، الأمر الذي جعل المهندس فريد ستانديفين من الشركة المذكورة يكثف الجهود الآن للخروج بتصميم أكثر قوة على التحمل.

وفي سياق متصل، قالت مالكة الببغاء بين، السيدة لورين هولينغوورث "عندما أتيت صباح يوم الاثنين وجدت قدم بين البلاستيكية في فمه".

وأضافت صاحبة الـ43 عاماً التي تدير "تاشرليز آنجلز لإنقاذ الببغاوات"، في أوكسفوردشاير "لقد عانى السيد بين الكثير، فهو يواجه صعوبة في النوم لكونه يسقط عندما يغفو، ويصعب عليه تناول الطعام أيضاً ما يستوجب علينا تقطيعه له في كل مرة".

قادت المشاكل التي يعانيها بين لورين إلى الاتصال بأخصائي الطيور، ستيف سميث، حتى يبت في وضع الببغاء. وأثارت المشاكل التي يواجهها بين عواطف سميث إلى درجة أنه واصل البحث عن شركة يمكن أن تصمم ساق بمخالب اصطناعية له.

وفي النهاية، عرج سميث في رحلة بحثه على شركة "ثري دي برينت يو كيه" التي وافقت فوراً على تقديم يد العون.

وقال جيسون بيريرا، صاحب الـ37 عاماً الذي صمم الساق بالمخالب ثلاثية الأبعاد إلى جانب زميله في الشركة، ستانديفين، صاحب الـ26 عاماً "لم نتلقى أبداً طلباً مثل هذا، ونحن متحمسون حقاً لهذا التحدي".

وأضاف "أرسل لنا ستيف ولورين قالباً لساق السيد بين حتى نستطيع أخذ القياسات الدقيقة، وخرجنا إثر ذلك بساق اصطناعية له".

"لقد أمضينا بعض الوقت نشاهد مقاطع فيديو للببغاوات على اليوتيوب لتساعدنا في بحثنا".

"لسوء الحظ، تمكن بين من مضغ أول نموذج للساق البلاستيكية، لذلك فنحن نعمل الآن على بعض التغييرات لنخرج بنسخة محسنة أكثر قوة منها".

ومن جهتها، أوضحت لورين "نأمل أن نصل إلى غايتنا في النهاية، لا بد أن السيد بين أحب ساقه الجديدة قبل أن يمضغها ويزيلها من موضعها، حيث تمكن من الحصول على قدر كاف من النوم حتى أنه توقف عن عضي أيضاً".-("ميرور")

التعليق