اتفاقية الغاز تنتظر تأكيدات الحكومة حول إلغاء استيراده من إسرائيل

تم نشره في الثلاثاء 16 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • منصة لاستخراج الغاز "الاسرائيلي" في عرض البحر الأبيض المتوسط - (وكالات)

محمد الكيالي

عمان - قال المنسق العام للحملة الوطنية لإلغاء اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني د. هشام البستاني إن الحملة "بانتظار إعلان رسمي من الحكومة"، لتأكيد صحة تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول إلغاء الأردن قراره باستيراد الغاز الإسرائيلي.
وكان نتنياهو ذكر أول من أمس، في مرافعة له أمام المحكمة العليا الإسرائيلية أن "الأردن ألغى قرار الحصول على الغاز"، محملا المسؤولية للتعقيدات الإسرائيلية التي تعيق توقيع اتفاق الاحتكار لعدد من حقول الغاز التي تسيطر عليها إسرائيل في البحر الأبيض المتوسط. وقال البستاني لـ"الغد": "تعوّدنا أن نستقي كامل المعلومات، التي يثبت أنها دقيقة لاحقاً، فيما يتعلق بهذا الملف من تقارير الصحافة الصهيونية والأميركية، وتصريحات قادة وسياسيي دولة العدو، نظراً لأن حكومتنا ومسؤولينا يتكتمون تماماً على هذه الصفقة، ولا يقدمون أية معلومات أو تصريحات بشأنها".
وأضاف أن الحملة "تسلمت كتاباً من وزارة الطاقة يفيد بأن رسالة النوايا حول استيراد الغاز من العدو سرية، إثر طلب الحملة الحصول على نص هذه الرسالة استنادا إلى قانون حق الحصول على المعلومات".
وأضاف أن الحملة بانتظار إعلان الحكومة الرسمي فيما يتعلق بهذا الأمر، "وإن صح هذا الإلغاء فسيكون خطوة مهمة في الحفاظ على أمن ومستقبل الأردن ومواطنيه، وإيقاف ما كان سيحصل من تمويل للإرهاب الصهيوني من جيوب المواطنين".
[email protected]

التعليق