السعودي: الاتجار بالبشر جريمة تقلق العالم وتستوجب المكافحة

تم نشره في الأربعاء 17 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي

عمان - الغد - أكد مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي، أن "جريمة الاتجار بالبشر باتت أمرا مقلقا على المستوى الدولي، فضلا عن آثارها على حقوق الإنسان التي صانها الدستور الأردني وأكدت عليها مختلف المواثيق الدولية، وهو ما حدا بجهاز الأمن لمتابعة ما يرتبط بهذه الجريمة من أفعال تخالف القانون عبر قسم مختص في إدارة البحث الجنائي".
جاء ذلك خلال استقبال السعودي رئيس وأعضاء المجلس الوطني لشؤون الأسرة، والذي قام أمس بزيارة وحدة مكافحة الاتجار بالبشر التابعة لإدارة البحث الجنائي في مديرية الأمن العام، وذلك في إطار التعاون والتنسيق المشترك بين الطرفين والاطلاع على الجهود التي تبذلها الوحدة في مجال مكافحة هذه الجريمة.
من جانبه، أكد الأمين العام للمجلس فاضل الحمود أن المجلس سيكون شريكا فاعلا للوحدة، وسيمد يد العون والمساعدة لها وتفعيل شراكتها مع المنظمات الدولية والمحلية حتى ترتقي بعملها الإنساني النبيل.
واستمع الوفد لإيجاز قدمه مدير إدارة البحث الجنائي العميد قسيم الإبراهيم، أكد خلاله أن مديرية الأمن العام تسعى دوما نحو تنسيق الجهود مع المؤسسات الرسمية والأهلية ومؤسسات المجتمع المدني وتعزيز العمل التشاركي فيما بينها، لضمان تفعيل قانون منع الاتجار بالبشر وتطبيقه تطبيقا سليما.

التعليق