"راصد" يدعو النواب للالتزام بحضور جلسات مناقشة قانون الانتخاب

تم نشره في الأحد 21 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً

عمان -الغد - دعا برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة "راصد" أعضاء مجلس النواب إلى الالتزام بحضور جلسات مناقشة مواد مشروع قانون الانتخاب، وضرورة تغليب المصالح الوطنية الجامعة على الفردية والامتثال لتطبيق المصلحة العليا التي تتواءم مع متطلبات عملية الانتقال الديمقراطي السلمي.
وأكد، في تقرير أصدره أمس، ضرورة العمل على تحييد المصالح الفردية والخلافات الجانبية خلال مجريات الجلسات المعنية بمناقشة مشروع القانون بشكل خاص وجلسات مجلس النواب بشكل عام.
كما دعا النواب إلى ضرورة الاستفادة من مخرجات الحوار الوطني الذي عملت عليه اللجنة القانونية النيابية الحالية والسابقة بالتشارك مع مركز الحياة "راصد".
وقال إن الاستفادة من مخرجات الحوار الوطني ستساهم في تعزيز العلاقة بين القواعد الشعبية والممثلين الديمقراطيين للشعب في مجلس النواب، مضيفاً إنها جاءت منسجمة مع عملية التطور السياسي ومتوائمة مع عملية الإصلاح السياسي في الأردن.
ولفت "راصد" إلى أن من أهم مخرجات الحوار الوطني التي طالب بها المشاركون تضمين المرأة بشكل إلزامي في القوائم المرشحة للانتخابات بحيث تحتوي كل قائمة على سيدة واحدة على الأقل، وضرورة تبني إجراءات تفضي إلى انتخابات عادلة ونزيهة وشفافة وأن تحفظ حق المواطن في اختيار المرشح الأكفأ.
كما دعا إلى الحفاظ على توسيع الدوائر التي تضمنها القانون وبموجبه أصبحت الدائرة على مستوى المحافظة، ما يساهم في تعزيز التمثيل الشعبي بمجلس النواب، مطالباً النواب بالعمل على تغليظ العقوبات المتعلقة بالمال السياسي، والعمل على وضع آليات جادة وواضحة لمكافحة عملية المال السياسي (شراء الأصوات)، وعدم التغاضي عن أي عملية ممكن أن تحصل مستقبلاً.
دعا أيضاً المجلس إلى العمل على تحديد سقف للحملات الانتخابية ضمن أحكام مشروع القانون، بحيث لا تبقى الحملات الانتخابية بشكل مفتوح، وضرورة تضمين القانون بإجراءات تصويت الأشخاص ذوي الإعاقة، وأن يراعى في القانون تقسيم الدوائر بحيث يتضمن مؤشرات ومعايير واضحة لتقسيم الدوائر الانتخابية.

التعليق