القاضي: هدفنا تطوير نادي بريستول وفتح الباب أمام الشباب الأردني

تم نشره في الاثنين 22 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • رئيس نادي بريستول روفرز الانجليزي وائل القاضي – (من المصدر)

الدوحة - تنوي عائلة القاضي الأردنية التي اشترت 92 في المائة من اسهم نادي بريستول روفرز الانجليزي، احداث عملية تطوير في صفوفه وليس ثورة بحسب ما أعلن أحد ابنائها في حديث هاتفي لوكالة "فرانس برس".
وقال وائل القاضي الذي اصبح رئيسا للنادي الذي يلعب في دوري الدرجة الرابعة الانجليزية "بطبيعة الحال لا نريد احداث ثورة كبيرة، كل ما في الامر اننا نريد احداث التطوير اللازم من خلال إعادة بناء هيكلية جديدة للنادي من ناحية الإدارة، الأعمال والتسويق والنهوض بالفريق إلى درجات أعلى".
واضاف عن الاسباب التي دفعت عائلته إلى شراء النادي الانجليزي "قمنا بدراسة على مدى أكثر من سنة لمعرفة النادي الذي يتناسب مع طموحاتنا فوجدناه في بريستول روفرز الذي يملك قاعدة شعبية صلبة وعلى سبيل المثال، فإن 40 ألف متفرج من انصاره تواجدوا في ملعب ويمبلي في إحدى المباريات الموسم الماضي. كما أن الكرة الانجليزية متطورة ولديها قوانين واضحة وتؤمن الحماية لاصحاب الأندية".
واوضح "يملك بريستول روفرز كل المقومات لتحقيق النجاح على ارضية الملعب وخارجه".
ويلعب بريستول في ملعب ميموريال ستاديوم الذي يتسع الى 11916 متفرجا، وينوي الانتقال إلى ملعب يتسع إلى 21700 مقعد لكن خططه تعرقلت بسبب نقص في التمويل وقال القاضي في هذا الصدد "كان النادي قد توصل إلى اتفاق مع شركة انجليزية لبناء ملعب كبير، لكن خلافات حصلت بين الطرفين ولم يتم انجاز الملعب. بكل تأكيد نحن ننوي بناء ملعب جديد لكننا لا نستطيع ان نقوم بأي شيء قبل معرفة قرار المحكمة في هذا النزاع القائم بين الطرفين".
ويشغل وائل القاضي منصب المدير العام المساعد في بنك الاستثمار العربي الأردني كما ينشط في قطاع السياحة، وقد درس في جامعة وستمنستر في لندن، وكان في فريق حملة ترشح الأمير علي بن الحسين لنيابة رئاسة الفيفا العام 2011. وكان والده عبدالقادر القاضي (82 عاما) اسس بنك الاستثمار العربي الأردني، وما يزال مساهما ماليا كبيرا في المنطقة. ولعبد القادر ثلاثة ابناء، يتوقع ان يضطلعوا بأدوار في بريستول.
وتابع وائل وهو من انصار نادي تشلسي منذ نعومة اظافره عندما اصطحبه والده الى ملعب ستامفورد بريدج لمتابعة إحدى مباريات البلوز "الهدف من شراء بريستول روفرز هو وضع الفريق على خريطة كرة القدم في انجلترا وليس من أجل الاستثمار. لا اؤمن بوضع خطة على مدى 5 او 10 سنوات، بل نأخذ كل يوم بيومه وكل موسم بموسمه حتى نصل إلى اهدافنا".
واوضح "سيكون اعتمادنا على أكاديمية النادي وضخ الاستثمارات فيها، لكي نقوم بتخريج لاعبين من صفوف النادي وهذا الامر يتطلب تحسين نشاط الكشافين خصوصا بأن بريستول تعتبر ثاني أكبر مدن الجنوب في انجلترا وتضم الكثير من المواهب. نحتاج إلى العمل كفريق لكي نحقق النتائج المرجوة".
واوضح "تخريج اللاعبين من صفوف الأكاديمية هو الهدف الاهم بالنسبة الينا".
وتابع "لا شك بأن هدفنا ايضا من وراء شراء النادي فتح الباب أمام الشباب الأردني للحصول على فرصة التدريب في أحد الاندية المحترفة ولما لا الدفاع عن الوانه في أحد الايام".
واشاد رئيس مجلس إدارة النادي نيك هيغز الذي حل بدلا منه ستيف هامر بعد انتقال الملكية إلى عائلة القاضي بقوله "لا شك بأنها لحظة حزينة لكن الفرصة التي سنحت أمامنا قد لا تتكرر في المستقبل". وتابع "لقد وجدنا الأشخاص المناسبين للارتقاء بمستوى النادي ونتطلع بشغف لمعرفة كيف ستسير الأمور".
ويعتبر بريستول روفرز من اقدم الأندية الانجليزية حيث تأسس العام 1883 عدما كان يعرف باسم "بلاك ارابز" قبل ان يعتمد الاسم الحالي العام 1899. ويطلق على الفريق لقب "القراصنة".-(أ ف ب)

التعليق