أوباما: إنهاء الأزمة السورية السبيل الوحيد للقضاء على داعش

تم نشره في السبت 27 شباط / فبراير 2016. 10:36 مـساءً
  • الرئيس الأميركي باراك أوباما-(أرشيفية)

واشنطن- قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن إنهاء الأزمة السورية ووضع حد للفوضى في البلاد التي تنمو في ظلها عصابة داعش الارهابية، هو السبيل الوحيد للقضاء عليها.

وأضاف أوباما، في خطابه الأسبوعي، اليوم السبت، "لا تعترينا أي أوهام بشأن اتفاق وقف الاعتداءات في سوريا الذي دخل حيز التنفيذ اليوم، ونعلم جميعا المخاطر المحتملة، لكن هناك شكوكا بشأن توقف العنف على الفور حتى تحت أحسن الظروف".

وأكد الرئيس الأمريكي أن الجميع يعلم ما يجب عمله، مضيفا "ينبغي على كافة الأطراف وقف الهجمات، بما في ذلك القصف الجوي، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، كما أن الأمر يتوقف على مدى وفاء النظام السوري وروسيا وحلفائهما بالتزاماتهم"، مشيرا إلى أن الأيام المقبلة ستكون حاسمة.

وتابع "العالم يراقب ما يحدث، ليس هناك وقف لإطلاق النار في الحرب ضد داعش"، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستواصل استخدام كافة الوسائل المتاحة لملاحقة عناصر العصابة الإرهابية حيثما كانوا، كما حدث مؤخرا من ضرب معسكر التدريب التابع للعصابة في ليبيا، فضلا عن مواصلة الجهود بالتعاون مع شركاء الولايات المتحدة حول العالم للتصدي للفكر الاجرامي الذي تتبناه عصابة "داعش" وتستغله في تجنيد عناصرها، خاصة عبر شبكة الإنترنت.

التعليق