"الغد" تحتفل بالمليون الثاني - فيديو

تم نشره في الاثنين 29 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من احتفال الزملاء في "الغد" -(تصوير: محمد ابو غوش)
  • جانب من احتفال الزملاء في "الغد" -(تصوير: محمد ابو غوش)
  • جانب من احتفال الزملاء في "الغد" -(تصوير: محمد ابو غوش)
  • جانب من احتفال الزملاء في "الغد" -(تصوير: محمد ابو غوش)

عمان- الغد- احتفلت أسرة جريدة “الغد” أمس، بمناسبة تجاوز عدد متابعي صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة “فيسبوك” المليوني متابع في وقت قياسي قصير.
وهنأ ناشر صحيفة “الغد” ورئيس مجلس إدارتها محمد عليان العاملين في الصحيفة والموقع الإلكتروني بهذا الإنجاز، حيث أكد أنه دافع قوي لمزيد من التقدم والنجاح والمنافسة ليس فقط أردنيا بل على الصعيدين العربي والإقليمي.
وأضاف عليان أن هذا الإنجاز مبني على نموذج التحديث والتطوير والأسس العلمية التي أرتأتها المؤسسة، بالإضافة إلى استحداث كل ما هو جديد.
وأشار إلى أن التطوير لم يكن مقتصرا على الجانب الورقي من الجريدة فقط، بل تم التركيز في الوقت نفسه وبشكل مواز على الجانب الإلكتروني لأهمية هذا المجال في عصرنا هذا الذي أصبح رقميا بامتياز.
وأكد أن ذلك يحتم علينا أن نحقق أهدافا أعلى وأكبر، نحو تقديم كل ما هو جديد للقارئ الذي ينتظر المعلومة الصحيحة والدقيقة، وأن نصل إليه عبر جميع القنوات التي يتواجد من خلالها ويستخدمها وتحديدا المجال الإلكتروني.
وشدد عليان أن المرحلة الأهم والأصعب والتي تعتبر بمثابة تحد للجميع في هذا الوقت هي ما بعد “المليونين”، مؤكدا أن “الغد” كمؤسسة إعلامية تسعى لأن تكون الرائدة في مجال الصحافة والإعلام.
وأكد رئيس مجلس إدارة “الغد” أنه بروح الفريق الواحد لأسرة الصحيفة بجميع أقسامها يمكن أن نصل في المؤسسة إلى مراتب متقدمة، وأن تكون أرقام صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي من الأرقام المميزة والمنافسة على المستويين الأردني والعربي.
بدورها قالت رئيس تحرير “الغد” الزميلة جمانة غنيمات إن وصول عدد متابعي صفحة الجريدة على “فيسبوك” من اللحظات المهمة كون ذلك، كان نتيجة جهد وتعب ومتابعة خلال وقت قصير.
وأضافت أنه نتيجة التطورات المتسارعة في مجال الفضاء الإلكتروني الواسع، فإن ذلك يدفعنا إلى مزيد من الاهتمام بالموقع الإلكتروني من خلال التحديث والتطوير.
وأكدت الزميلة غنيمات أن “الغد” تطمح إلى أن تكون جريدة إقليمية، وأن يكون موقعها الإلكتروني وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي الأقوى في المنطقة والأكثر قدرة على منافسة مثيلاته.
وأشارت إلى أن المستقبل سيكون صعبا على الصحافة الورقية، وأن جل الاهتمام سيكون نحو الإعلام الإلكتروني و”السوشيال ميديا” كون هذا المجال أصبح لغة العصر.
مدير تحرير الموقع الإلكتروني لـ”الغد” الزميل ناصر الجعفري، أكد أن صفحة الموقع على “فيسبوك” أصبحت من أكثر الصفحات متابعة لما تتمتع به من مصداقية ومهنية عالية.
وقال إن الأرقام الذي حققها الموقع على جميع الصعد في الآونة الأخيرة، تفتح الباب تجاه المنافسة العربية بشكل أفضل، من خلال تقديم محتوى يليق بالقارئ.
وبين أن التحديث والتطوير على الموقع الإلكتروني مستمر للوصول من أجل مزيد من التقدم والنجاح.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تهنيئة (الكاتب والفنان علي الدليمي)

    الاثنين 29 شباط / فبراير 2016.
    ألف مبروك لكم هذا النجاح الباهر .. ونتمنى لكم التوفيق والمواصلة من أجل اعلام عربي حر وصحيح
  • »مبروك .. ماذا بعد (علاء)

    الاثنين 29 شباط / فبراير 2016.
    مبروك عليكم هذا الإنجاز . انا من المتابعين ليس لاخباركم و لكن لكتابات و أفكار الصحفيين و منهم مدام زليخة و الدكتور محمد ابو رمان و كافة زملائهم.
    الملاحظة الوحيدة التي اريد ان أوجه انتباهكم لها هي مدى تجاوبكم و تجاوب الصحفيين مع الجمهور و المتابعين لصحيفتكم على الانترنت، و ايضا مدى تقبل الرجل المسؤول عن قراءة وًنشر التعاليق للمختلف من الاّراء. انا لا يهمني اذا تقبل هذا الرجل الرأي المختلف و لكن يهمني ان يصل رأيي و صوتي عندما أضع اي تعليق. هذا هو جوهر ال social media و the media بشكلها الالكتروني. و خصوصا اذا كان التعليق ضمن الآداب و البروتوكولات الالكترونية المتعارف عليها. أتمنى ان نرتقي من خلالكم الى صحيفة الكترونية حره منفتحة الأفق و الصدر لكل عقل على اختلافه.
    شكرًا لكم و لكل موظفيكم و لكم مني تحية التقدير و الاحترام.
    علاء المجالي - دبي
  • »تستحق (فايز شبيكات الدعجه)

    الاثنين 29 شباط / فبراير 2016.
    لأنها تستحق المتابعة وعلى درجة عالية من الجودة المهنية ....شاملة جريئة صادقة ونزيهة...نرجو الله ان تستمر
  • »ألف بليون مبروك لأسرة الغد(حق المعرفة) مع خالص أمنياتنا ودعواتنا بالمزيد من التفوق والتقدم والتوفيق والنجاح (هدهد منظم*إربد*)

    الاثنين 29 شباط / فبراير 2016.
    بسم الله الرحمن الرحيم بادئ ذي بدء الحق أقوله لسعادة رئيس مجلس ادارة الغد (حق المعرفة) السيد محمد عليان المحترم [أبو خالد] باننا نرفع رؤوسنا عاليا بالنقلة النوعية التي أحدثتها الغد ( حق المعرفة) والتي قدمت نفسها للوطن والمواطن بثوب أردني عربي أسلامي دولي وانساني لتكون بحق وحقيقة ومن خلال سعادة رئيسة التحرير الأعلامية الكبيرة الاستاذة جمانة غنيمات المحترمة وكافة أسرة الغد المحترمين خاصة الاعلامي الفنان الرائع المبدع الاستاذ ناصر الجعفري المحترم عبارة عن فكرة أردنية منظمة بامتياز عنوانها( حق المعرفة) تقف وبكل قوة مع وإلى جانب حضرة الوطن والمواطن في كافة الظروف والأحوال وبالفعل تم تحقيق العديد من الانجازات والتطوير والتحديث والتوسع والنمو عموديا من خلال التنوع والتنويع في كافة المعارف والاخبار والنشاطات الاجتماعية والسياسية والثقافية والصحة والأسرة والطفل والتحليلات والاهتمام بالشأن المحلي والعربي والدولي والانساني وانشاء قواعد بيانات لكافة النشاطات والتحقيقات يمكن الرجوع اليها في أي مرحلة من الزمن وعليه فان هذا ما لمسناه على صعيد النمو والتقدم العامودي للغد أما على صعيد النمو والتقدم الأفقي فقد انتشرت الغد بحمد الله وفضله ورعايته وتوسعت وكسبت ثقة المواطن والوطن و كافة الوسائل الاعلامية والصحفية الأخرى وأنشئت علاقات وطيدة معها حتى أصبحت الغد مصدر موثوق ومزود وصانع للخبر والحديث يطول في كافة المشاهدات والمتابعات التي رصدتها لذا فاننا نتقدم بأجمل وأسمى وأبهى عبارات المحبة والتقدير والاحترام والاكبار لسعادتكم ولكافة العاملين في جريدة الغد (حق المعرفة) على ما حققته الغد ( حق المعرفة) من نجاحات مذهلة فاقت التوقعات ما كان لها أن تتحقق لولا عمل الجميع بروح الفريق الواحد ضمن عمل مؤسسي رائع مبدع وناجح بامتياز بكل المقاييس وتفضلوا بقبول خالص أمنياتنا ودعواتنا لكم جميعا بالمزيد من التقدم والتفوق والتوفيق والنجاح والله ولي التوفيق