بدء اجتماع عربي يستهدف تشجيع البحوث للتخفيف من آثار الكوارث الناتجة عن أحوال الطقس

سماوي يدعو لعمل عربي مشترك للحد من مخاطر الطقس والمناخ

تم نشره في الاثنين 29 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً

عمان - قال مدير عام دائرة الأرصاد الجوية رئيس لجنة ادارة معلومات مخاطر الطقس والمناخ العربية المهندس محمد سماوي، ان هناك مساع لعمل عربي مشترك للحد من مخاطر الطقس والمناخ في المنطقة العربية، ووضع أسس لـ"فهم الأخطار الناجمة عن سلبيتهما والمتمثلة في قابلية تأثر الاشخاص والممتلكات".
وقال خلال افتتاح الاجتماع الاول لأعمال اللجنة، أمس بالتعاون مع الامانة العامة للجنة العربية في جامعة الدول العربية، ان الاجتماع يهدف الى متابعة ودراسة الاحوال الجوية وتشجيع البحوث العلمية والتطبيقية فيما يتعلق بالتخفيف من آثار الكوارث الطبيعية الناتجة عن احوال الطقس العنيفة والتغيرات المناخية وما يتبعها من جفاف او تصحر أو عواصف.
وأضاف، ان اهداف السياسة الوطنية للتعامل مع تغير المناخ "يجب ان تشتمل على تعزيز قدرة الدول العربية على مواجهته، خصوصا في مجالي الزراعة والمياه"، مشيرا الى ضرورة تعزيز دور قيادي عربي للتخفيف من آثار وتغيرات المناخ دون المساس بالتنمية الاقتصادية والقطاعية.
وبين ان ملخص تقرير السياسة الوطنية لتغير المناخ يظهر عددا من التأثيرات المتوقعة على المناخ والتي تتراوح بين زيادة متوسط درجة الحرارة من 1-4 درجة مئوية بحلول العام 2050، وزيادة وتيرة الظواهر المختلفة مثل الفيضانات والثلوج والجفاف، وزيادة الاحتياجات المائية للمحاصيل، مع انخفاض رطوبة التربة.
وأكد المنسق الاقليمي لشؤون تغير المناخ والارصاد الجوية الدكتور اشرف نور الدين ضرورة مواكبة انشطة المجتمع الدولي في الاهتمام بالطقس والمناخ وما ينجم عن ذلك من تبعات لها اثر سلبي على البيئة والمناخ، وضرورة الحصول على المعلومات المتعلقة بالطقس بالدقة والتوقيت المطلوبين، ووضع الحلول للحيلولة دون تأثر عناصر البيئة.
وتستمر أعمال لجنة إدارة معلومات مخاطر الطقس والمناخ التي تضم ممثلين عن الدول العربية، لنهاية اليوم لتناقش عددا من البنود حول الانشطة المرتبطة بالطقس والمناخ في الدول العربية، والتغيرات المناخية والظواهر الجوية الحادة وتأثيراتها، وبحث آلية التعاون بين مرافق الأرصاد الجوية العربية والجهات المعنية بالدول العربية، ومتابعة السياسات والممارسات المتعلقة بإدارة الكوارث.-(بترا)

التعليق