اليمن: 16 قتيلا بينهم 12 جنديا بتفجير وصاروخ "حوثي"

تم نشره في الثلاثاء 1 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

عدن - قال مسؤول أمني يمني إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة استهدف تجمعا للقوات الموالية في عدن أمس ما أدى إلى مقتل اربعة أشخاص وإصابة خمسة بجروح.
على صعيد آخر، قتل 12 جنديا من القوات الموالية للرئيس اليمني اثر سقوط صاروخين كاتيوشا على معسكر الخنجر شمال مدنية مارب اطلقه المتمردون الحوثيون وقوات صالح، حسبما افادت مصادر عسكرية.
واضاف المصدر ان التفجير في حي الشيخ عثمان السكني في عدن "اوقع اربعة قتلى وخمسة جرحى".
وقال شهود ان انفجارا قويا هز الحي خلال الهجوم الذي استهدف تجمعا للقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
وتشهد عدن العاصمة "الموقتة" لليمن بعد ان تمت استعادتها من المتمردين الحوثيين الصيف الماضي هجمات بشكل شبه يومي تنسب الى المتطرفين.
واوقعت الهجمات التي تسهتدف خصوصا عناصر من قوات الأمن عشرات القتلى منذ بداية العام.
ويعلن المتطرفون من القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليتهم عن الهجمات او تنسب اليهم.
ويغتنم هؤلاء انهيار الدولة في عام 2015 لتعزيز وجودهم في المحافظات الجنوبية.
وبين اخر التفجيرات الانتحارية في عدن ذلك الذي اوقع 14 قتيلا وعشرات الجرحى في 17 شباط(فبراير) وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عنه.
واستهدف التفجير معسكرا لتدريب المجندين من القوات الموالية للرئيس اليمني.
ومن جهة اخرى، قتل شخصان من عائلة واحدة وجرح اثنان اخران بانفجار عبوة ناسفة الاثنين في الضاحية الشمالية الغربية لعدن، حسب ما افاد مسؤول محلي لوكالة فرانس برس.
واضاف المصدر ان العبوة انفجرت خلال عودة هؤلاء الاشخاص الى منزلهم الذي غادروه في آب(اغسطس) ابان الحرب بين المتمردين والموالين.
وما تزال الحرب تستعر في اليمن خصوصا في الشمال وحول العاصمة صنعاء حيث السيطرة للمتمردين وحلفائهم من وحدات الجيش الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.
على صعيد آخر، قتل 12 جنديا من القوات الموالية للرئيس اليمني اثر سقوط صاروخين كاتيوشا على معسكر الخنجر شمال مدنية مارب اطلقه المتمردون الحوثيون وقوات صالح، حسبما افادت مصادر عسكرية.
ودعت منظمة العفو الدولية الى فرض حظر على الاسلحة للمتحاربين في النزاع اليمني بمن فيهم التحالف العربي  التي تساعد اللسطات اليمنية على دحر الحوثيين المتهمين باقامة علاقات مع إيران.
وتحذر الأمم المتحدة باستمرار من "الكارثة الانسانية" في اليمن حيث قتل أكثر من 6100 شخص وجرح حوالي 30 ألف آخرين منذ نهاية آذار(مارس) 2015 في هذا البلد.-(ا ف ب)

التعليق