وفود تقدم واجب العزاء بالشهيد الزيود

تم نشره في الجمعة 4 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • وفود تؤم بيت العزاء في بلدة الهاشمية بمحافظة الزرقاء لتقديم التعازي بالشهيد الرائد راشد حسين الزيود- (الغد)

الزرقاء - أمّت بيت عزاء الشهيد الرائد راشد حسين الزيود وفود من المواطنين وأبناء العشائر والحزبيين والنقابيين والمهنيين والرياضيين ومختلف ممثلي مؤسسات المجتمع المدني من مختلف محافظات المملكة لتقديم واجب العزاء ومشاركة آل الزيود وأهل الشهيد الذي فاضت روحه الطاهرة الى ربها دفاعا عن ثرى الأردن الطهور.
وأكدوا اعتزازهم وفخرهم بالشهيد ورفاقه الأبطال من منتسبي القوات المسلحة والاجهزة الامنية الباسلة الذين يسهرون على أمن الوطن واستقراره وحماية ممتلكاته لتحقيق الراحة والاستقرار لأبنائه واستمرارية مسيرة الخير والمحبة التي ارادها قائد الوطن سبيلا وهدفا ليكون الاردن على الدوام وطن العزم والعزيمة.
وثمنوا مواقف والد الشهيد وكلماته النيرة التي اكدت ان الاردن فيه من الرجال ما يجعله واحة امن واستقرار ومركز اعتدال منه تنطلق الاسس التي ترتقي بالإنسان ومكانته بعيدا عن العنف والارهاب والتطرف الذي لم يكن الا عدوا لكل اردني حر شريف، مؤكدين وقوفهم وقفة رجل واحد خلف القيادة الهاشمية.
كما أمّ بيت العزاء وفد من الجالية الأردنية في سلطنة عمان حضروا لتقديم واجب العزاء، مثمنين دور القوات المسلحة والاجهزة الامنية والاعتزاز برجالاتها الغر الميامين في مواجهة الزمر الارهابية الخارجة على القانون.
وأكد والد الشهيد أن وقفة ابناء الاردن تعبر عن اصالتهم ووقوفهم كرجل واحد في مواجهة كل ما يعكر صفو الوطن وامنه واستقراره، مبينا ان الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة لن يكون إلا في المقدمة ولن يكون إلا وطن السلام والامن والاستقرار في طليعة البلدان وفخر الأوطان.
واشار الى ان التضحيات بالأرواح من اجل الوطن وسلامته واجب على كل اردني اصيل، وان الشهادة ستبقى عنوان الصغار والكبار لحماية وطنهم والذود عن ترابه الطهور وأن التضحيات عادة أردنية درج على طريقها ابناء الوطن منذ فجر التاريخ، فالاردن يعتبر منبعا من منابع الرجولة التي لا تنضب ولا تنتهي وسيستمر ابناء الوطن بالعطاء والنماء، وان الشهيد راشد ارتقى برتبته وتدرج من نقيب الى مرتبة شهيد فاضت روحه الى ربها في جنات النعيم، وهو ابن كل بيت اردني يعتز بوطنه ومليكه.-(بترا)

التعليق