إجراء مراجعة تحليلية للإطار الوطني لحماية الأسرة من العنف

تم نشره في الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

عمان–الغد- أنهى المجلس الوطني لشؤون الأسرة مؤخرا، مراجعة تحليلية للإطار الوطني لحماية الأسرة من العنف، بالشراكة مع الفريق الوطني لحماية الأسرة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وتهدف المراجعة إلى تحديد الثغرات والفجوات وتحليل مدى فاعلية وكفاءة تنفيذ النهج التشاركي، ووضوح أدوار المؤسسات الوطنية في التعامل مع حالات العنف الأسري، والتعرف على نقاط القوة والضعف، إضافة إلى إعداد نسخة محدثة من وثيقة الإطار بما يعزز منظومة حماية الأسرة من العنف الأسري على مستوى السياسات والتطبيق العملي.
كما تأتي، بحسب بيان صحفي صادر عن المجلس أمس، كخطوة في مجال عمل المجلس على تحديث الإطار الوطني لحماية الأسرة من "العنف" بعد مرور عشرة أعوام على إعداد النسخة الأولى منه.
وتُعدُّ النسخة الاولى من الاطار التي تم اعدادها عام 2006 بالتعاون مع مشروع حماية الأسرة، مرجعيّة علميّة وعمليّة لحماية الأسرة من العنف؛ إذ تُحدّد أسس تقديم خدمات الوقاية والحماية، وتعمل على سدِّ الثغرات في المُمارسات القائمة على المستوى الوطنيّ.
وكان تمَّ اعتماد النسخة من قبل مجلس الوزراء عام 2009، باعتباره وثيقةً وطنيةً مرجعيةً في الاستجابة لحالات العنف الأسريّ، والتأكّيد على التزام كلِّ جهةٍ للعمل وفق مضمونها وكلّ حسب دوره.

التعليق