بالقرب من نهر الأردن

شكاوي من روائح كريهة تنبعث من مكب اسرائيلي

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • مجرى نهر الأردن- (تصوير: محمد أبو غوش)

حابس العدوان

دير علا - يشتكي سكان ومزارعون بمنطقة داميا القريبة من نهر الأردن، من انبعاث روائح كريهة وانتشار الحشرات بسبب وجود مكب مخلفات لمحطات صرف صحي جافة على الجانب الإسرائيلي بالقرب من نهر الأردن، متخوفين من أن يهدد المكب الذي يمتد بطول 5 كم وبعرض 1كم تقريبا البيئة والصحة العامة للمنطقة.
ولفت المزارع جمال المصالحة إلى أن حدة الروائح المنبعثة من المكب تفاقمت بعد إقدام الجانب الإسرائيلي بنقل النفايات من المكب الذي يبعد قرابة 5كم عن الحدود ووضعها على امتداد ضفاف النهر، مبينا أنه جرى وضع مكتب البيئة وسلطة وادي الأردن بصورة الوضع وقد قامت كوادر السلطة بالكشف على المنطقة، الا انه ولغاية الآن ما تزال الروائح منتشرة، متسائلا عما إذا كانت الجهات المعنية قد اتخذت أي اجراءات تجاه ذلك.
ويوضح المصالحة أن هذه النفايات ستسبب مشاكل كثيرة لأهالي المنطقة، فعدا الرائحة القوية فقد بدأ المواطنون يلمسون انتشار الحشرات التي ستزداد خلال الاشهر القادمة مع ارتفاع درجات الحرارة، مؤكدا ان تراكم النفايات بهذا الكم سيشكل بيئة مناسبة لعيش وتكاثر الخنازير التي تهدد مزارعهم.
ويشدد المصالحة على ضرورة اتخاذ الحكومة لإجراءات فاعلة من خلال التواصل مع الطرف الاسرائيلي لايجاد حلول لهذه المشكلة، مبينا ان التغاضي عن هذه المشكلة قد يسبب مشاكل بيئة وصحية كثيرة عدا خسارتهم لقيمة الاراضي القريبة من المنطقة بسبب هذه الروائح.
وقال المواطن عبدالحكيم الرماضنة إن الجانب الاسرائيلي كان قد اقام مكبا للنفايات قبل خمس سنوات في منطقة تبعد 10 كم عن النهر وفق تقديرهم، وكان هذا المكب يسبب معاناة جراء الروائح الكريهة، لافتين إلى أن أكثر ما يخشاه السكان ان تحدث هذه النفايات تلوثا في مياه نهر الأردن، اذ أن أي فيضان سيجر هذه النفايات الى مياه النهر.
مخاوف سكان في المنطقة تتعدى التأثيرات الحالية للنفايات المتراكمة فهم يجهلون مكونات هذه النفايات، متسائلين أليس من الممكن ان تحمل هذه النفايات مواد سامة أو مواد شديدة الخطورة قد تؤثر على مصادر المياه القريبة؟.
من جانبه، أكد أمين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابوحمور انه وفور ورودنا شكاوى من عدد من السكان جرى تشكيل فريق للكشف على المنطقة وتبين أن النفايات الموجودة على الجانب الإسرائيلي هي مخلفات محطات صرف صحي جافة وليست رطبة، مشيرا الى ان الجانب الأردني قام بمخاطبة الجانب الاسرائيلي وطالبه بتغيير مكان المكب وإزالة النفايات الموجودة.
[email protected]

التعليق