تصرفات للآباء تكسب الطفل صفة "النرجسية"

تم نشره في الجمعة 11 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • التصرفات التي تدفع الطفل للاعتقاد بأنه معصوم عن الخطأ قد تقوده إلى النرجسية - (أرشيفية)

علاء علي عبد

عمان- يعرف موقع "LifeHack" النرجسية على أنها حب المرء المبالغ به لنفسه والذي يقوده للغرور والكبر والأنانية، وما إلى ذلك من الصفات غير المحمودة.
وبما أنه يفترض عادة بالأهل أن يقوموا بمساعدة أطفالهم على اكتساب الصفات الإيجابية التي تحبب الناس بهم، وتساعدهم على النجاح في حياتهم مستقبلا، كان من المستهجن تصور فكرة أن يكون الأبوان هما المسؤولان عن عدد من الصفات السلبية لدى أطفالهما، لا سيما صفة النرجسية.
ولتتضح الصورة بشكل أكثر، فهنالك عدد من التصرفات التي يقوم بها المرء في تعامله مع طفله والتي يمكن أن تقود هذا الطفل لاكتساب صفة النرجسية:
- تصرفات تدفع طفلك للاعتقاد بأنه معصوم عن الخطأ: المبالغة بالإشادة بالطفل وما يحققه من إنجازات مهما كانت بسيطة يقود الطفل للاعتقاد بأنه معصوم عن الخطأ. من السهل أن يرى المرء في أفعال طفله الإيجابية بأنها لا مثيل لها وتستحق أن يكافأ عليها من كل من يراه، وذلك يعود بسبب مشاعر الأبوة والأمومة التي يحملها الوالدان بداخلهما، ولكن يجب الانتباه أنه من الضروري معرفة أخطاء الطفل وتنبيهه عليها، فهذا من جهة يمنع تفاقم تلك الأخطاء، ومن جهة أخرى يجعل الطفل يدرك حقيقته الإنسانية المعرضة للخطأ والصواب، وبالتالي يستطيع التعلم من أخطائه.
- الإكثار من مقارنة طفلك بالآخرين وإخباره عن البون الشاسع الذي يفصله عنهم: عندما يصل الطفل لسن 7-8 سنوات، فإنه يبدأ تلقائيا بمقارنة نفسه بباقي الأطفال، ولكن هذه المقارنة عندما تأتي من الوالدين تكون مضرة سواء كانت مقارنة لإظهار تفوقه، الأمر الذي يصيبه بالغرور، أو مقارنة لإظهار تفوقهم عليه والذي يصيبه بالإحباط، وخصوصا هنا لو كانت المقارنة بين أشقائه وشقيقاته.
- النظر إلى العاطفة على أنها شيء يجب اكتسابه: ربما يصعب على البعض الانتباه إلى أنهم يتصفون بهذه الصفة حتى في تعاملهم مع أطفالهم. ولكن اعلم بأن عدم احتضانك لطفلك أو تقبيله إلا عند انتهائه من واجب معين، فهذا دليل واضح على أنك تضع سعرا لمنح تعاطفك معه. يجب عليك أن تعلم بأن هناك فرقا بين التعاطف والإعجاب وبين وضعه في سباق مع الآخرين أو حتى مع نفسه لإنجاز أمر ما. فالحب والتعاطف وغير ذلك من المشاعر الدافئة، لا يجب أن يكون لها مقابل، لا مانع من أن تكون كذلك في بعض الأحيان، كأن تحتضن طفلك وتقبله لنجاحه في امتحان معين، ولكن لا تدع هذا التصرف لا يظهر إلا في حال نجاح طفلك فقط.
- عدم تقبل الانتقاد: نعلم جميعا أن الطفل ومن سن مبكرة يقوم بتقليد والديه والاتصاف بصفاتهما نظرا لكونهما المثل الأعلى بالنسبة له. لذا يجب على الوالدين الحرص الشديد على أن لا يظهرا سوى التصرفات الإيجابية، فعدم تقبل أحدهما أو كليهما للنقد ورغبتهما بسماع الموافقة على كل ما يقولانه يمنح الطفل الانطباع بأن تصرفاتهما غير قابلة للنقد، وهذا ينطبق عليه أيضا مما يقوده في النهاية للنرجسية.

التعليق