"النشامى" ينجز تأشيرات اللاعبين المحليين إلى أستراليا

تم نشره في الجمعة 11 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • المنتخب الوطني لكرة القدم - (الغد)

عمان - الغد- أنجز المنتخب الوطني لكرة القدم إجراءات حصول عدد كبير من اللاعبين المحليين على تأشيرات الدخول إلى أستراليا، تحضيرا لمباراته المرتقبة مع بطل آسيا يوم 29 آذار (مارس) الحالي، في الجولة الأخيرة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.
وكان الجهازان الفني والإداري للمنتخب أعدا قائمة أولية ضمت ما يزيد على 40 لاعبا؛ حيث توجه المحليون منهم يوم الأحد الماضي وأمس على دفعتين إلى مكتب خدمات التأشيرات التابع للسفارة الأسترالية في عمان، لإنجاز الإجراءات اللازمة بناء على التعليمات الخاصة بهذا الشأن والصادرة من وزارة الخارجية الأسترالية.
وكان لاعبو الوحدات تخلفوا عن الفوج الأول للاعبي المنتخب، بسبب تواجد الوحدات في لبنان، كما رافق لاعبي الوحدات عدد من اللاعبين الذين تم الحاقهم حديثا بقائمة الـ40 لاعبا في المنتخب، مثل لاعبي الأهلي أحمد الزغير ومحمود مرضي ولاعب الجزيرة يوسف السموعي.
أما لاعبو الوحدات فهم: عامر شفيع ومحمد الدميري وفراس شلباية وعبدالله ذيب وبهاء فيصل وأحمد هشام وفادي عوض وأحمد الياس ومحمد الباشا ورجائي عايد ومحمد مصطفى.
وأكد المدرب عبدالله أبو زمع المكلف بإدارة شؤون المنتخب الوطني، أن الجهاز الفني حرص على توسيع خياراته من اللاعبين وتجهيز طلبات الحصول على التأشيرات لهم، كخطوة احترازية تضمن جاهزية أكبر شريحة من اللاعبين لضمهم الى تشكيلة النشامى الذي يستعد لملاقاة بنجلادش كذلك يوم 24 آذار (مارس) الحالي في عمان بالجولة قبل الأخيرة من التصفيات، والمنتظر الإعلان عنها إما يوم 15 أو 16 آذار (مارس) الحالي، قبل الدخول بمعسكر داخلي تحضيرا للمباراتين.
وأشار إلى أن الجهاز الفني قد يضيف أسماء أخرى لحين آخر موعد لاستقبال طلبات الحصول على التأشيرات.
وفيما يتعلق باللاعبين المحترفين بالأندية الخارجية، كشف مدير المنتخب عصام التلي أنه تم تجهيز وتقديم طلبات التأشيرات الخاصة بهم فيما سيتوجه من استقر القرار الفني لاستدعائه منهم مباشرة وفور وصولهم إلى مكتب خدمات التأشيرات، لإنجاز آخر الإجراءات.
وكانت الأيام الماضية شهدت عملا متواصلا من خلال الأمانة العامة ممثلة بالأمين العام فادي زريقات للتواصل مع المعنيين في السفارة الأسترالية من جهة، وتعبئة نماذج التأشيرات بالبيانات المطلوبة لعدد كبير من الأشخاص، وبما يتوافق مع التعليمات التي تشدد على ضرورة إنجاز هذه الإجراءات من طرف المنتخب قبل فترة محددة وواضحة.

التعليق