"الإخوان" تأسف لإقرار "الانتخاب" وترهن مشاركتها بالإجراءات الحكومية المقبلة

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

عمان –الغد - عبرت جماعة الإخوان المسلمين عن "أسفها للإجراءات الحكومية التي أفضت إلى إقرار قانون الانتخاب دون الأخذ بمطالب الأحزاب والقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني"، فيما رهنت موقفها من خوض الانتخابات بـ"الإجراءات الحكومية القادمة".
وقالت، في بيان صحفي أمس، إنها "تابعت الإجراءات والمراحل التي مر بها قانون الانتخابات النيابية الجديد والحوار الواسع الذي سبق إصدار القانون بصيغته التي وردت من الحكومة، بما في ذلك تجاهل المؤسسات التشريعية لمطالب الأحزاب والقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني، وبمقدمتها إبقاء القائمة الوطنية على مستوى الوطن ونسبة التأهل لفوز الكتل المرشحة، واشتمال القانون على توزيع الدوائر الانتخابية". وأضافت الجماعة أنها "بصدد الإعلان عن موقفها من المشاركة في العملية الانتخابية بشكل نهائي بعد التشاور مع القوى السياسية الوطنية"، معبرة عن "أسفها لإصرار السلطة التنفيذية على إعادة إنتاج التجارب غير الناجحة في قانون الانتخابات، مثل الدوائر الوهمية والصوت الواحد".
ولفتت إلى أن "الإجراءات الحكومية القادمة، سيكون لها دورٌ بارز في تحديد موقف الإخوان، خصوصاً فيما يتعلق بضمانات النزاهة وإعادة الثقة للمواطنين، وإعادة تشكيل الهيئة المُستقلة للانتخابات.

التعليق