"المبادرة النيابية": قانون الانتخاب الجديد لا يقصي أي لون أو مكون

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء -  اعتبر أعضاء كتلة المبادرة النيابية أن قانون الانتخاب الجديد مناسب كونه لا يقصي أي لون أو مكون من خوض الانتخابات، مشيرين إلى ارتياحهم من تغليظ العقوبة على شراء الأصوات أو التلاعب بمقدرات الوطن.
وأشار رئيس الكتلة منير زوايدة وعضوا المبادرة حديثة الخريشا وفيصل الأعور خلال لقاء لأعضاء الكتلة مع فاعليات زرقاوية في غرفة تجارة الزرقاء أمس إلى إصدار كتلة المبادرة النيابية لتقريرها الأول عن حصاد مسيرة تزيد على عام ونصف العام من السياق السياسي، الذي أسمته الكتلة "الاشتباك الإيجابي أو علاقة الشراكة مع الحكومة في ملفات محددة"، مبينين أن خطوة المبادرة النيابية تأتي كمحطة مضيئة في مسيرة مجلس النواب السابع عشر وتجربة تدعو للتفاؤل، وتؤسس للبناء عليها مستقبلاً في تكريس نهج أن يكون لدى الكتل النيابية برامج واضحة ورؤية شمولية تتناول مختلف القضايا، التي تطرح على مجلس النواب بشكل خاص، وقضايا الوطن بشكل عام، وبما يعزز من الدور المهم للكتل النيابية في تطوير عمل مجلس النواب، والنهوض بأدائه.
ودعا رئيس وأعضاء الكتلة إلى ضرورة تأطير ومأسسة وتعزيز عمل الكتل النيابية، والتي ستسهم في تعزيز دور مجلس النواب في القضايا الوطنية والتعامل مع مختلف التحديات، مبينين أن الكتلة تقدمت بمذكرة للحكومة تضمنت خطةَ عملٍ تشملُ مسارين؛ مسار آني، ومسار متوسط وبعيد المدى.
وبينوا إن منهجيةَ المبادرة في العمل النيابي هي اشتقاقٌ لمنظورٍ سياسي جديدٍ وغير مسبوق، ينطوي على التعامل مع الملفات المهمة من منطلقِ تقديم حلول مبدعة لها، والدخول في حوارٍ تشاركي حيوي وجاد مع الحكومة، لوضع خطط تنفيذية لترجمة هذه الحلول ومتابعة تنفيذها، في تعبير دقيق عن ممارسة الدور الدستوري، التشريعي والرقابي، للمجلس النيابي.
وقال منسق كتلة "المبادرة" النيابية الدكتور مصطفى حمارنة  إن الأردن سيتمكن حتى العام 2020 من إنتاج  20 % من احتياجاته من الطاقة من مصادر متجددة، ليصبح رابع دولة في العالم تتجه للطاقة البديلة بعد أن كان الطموح معدوما. وقال الحمارنة، إن الكتلة تعمل على التشبيك مع العديد من القوى السياسية خارج البرلمان، والتي تؤمن ببرنامج المبادرة الذي يرتكز على القانون وتعزيز العدالة والشفافية والمشاركة في اتخاذ القرارات. وتحدث رئيس وأعضاء المبادرة بحضور رئيس غرفة التجارة حسين شريم حول قضايا النقل والطاقة والمواطنة والسياحة وتطوير العقبة وتحديد الهوية السياسية والاستقرار السياسي، والنجاحات التي حققتها الدولة الأردنية في مختلف المجالات.

التعليق