مطالبات للحكومة بدعم التعرفة الكهربائية المنتجة من الطاقة المتجددة

تم نشره في الخميس 17 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • فواتير كهرباء - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- طالب معنيون الحكومة بدعم تعرفة الكهرباء المنتجة من الطاقة المتجددة في القطاع الفندقي أسوة بدعمها التعرفة الكهربائية للفنادق.
 إلى جانب اتخاذ اجراءات تساعد على خفض استهلاك الطاقة في المنشآت السياحية وتوفيرها بكلف اقل للتخفيف من الاعباء التي يعاني منها القطاع في ظل حالة التراجع التي يمر بها.
وطالبت الخبيرة في شؤون الطاقة المتجددة، هالة زواتي، الحكومة بدعم تعرفة الكهرباء المنتجة من الطاقة المتجددة في الفنادق لتحفيز المنشآت التي ركبت انظمة موفرة وانظمة طاقة متجددة، وتحفيز باقي المنشآت على الاستمرار في خططها لتركيب مثل هذه الانظمة، كما دعمت القطاع الفندقي بتخفيض تعرفتهم الكهربائية.
وبينت ان دعم الفنادق في هذا المجال يساعدهم على استرداد كلف الانظمة في مدة تقارب 3 سنوات والتحول إلى الانتاج الكلي للكهرباء من الطاقة المتجددة، وبالتالي التخلص من الاعتماد على الشبكة الوطنية في تزويدهم بالكهرباء، الامر الذي سيخفف بدوره من احمال النظام الكهربائي.
وتبلغ قيمة تعرفة الكهرباء الناتجة من مشاريع الطاقة المتجددة في المرحلة الأولى من مرحلة العروض المباشرة التي اقرتها الحكومة بين 10-12 كيلو واط/ ساعة.
وخفضت الحكومة تعرفة الكهرباء على المنشآت السياحية للعامين 2015 و2016 لتبلغ قيمة التخفيض حوالي 30 مليون دينار سنوياً.
ويبلغ سعر التعرفة المطبقة حاليا للفنادق 91 فلسا لكل كيلوواط ساعة وفقا لهيئة تنظيم قطاع الطاقة.
اما الفنادق ذات تصنيف 4 نجوم فأكثر المزودة بالطاقة الكهربائية قبل تاريخ  14 آذار (مارس) 2008 فيطبق عليها التعريفة الثلاثية بدلا من التعريفة المستوية وتتضمن هذه التعرفة كلا من تعريفة الحمل الأقصى والبالغة 3.79 دينار/كيلو واط من الحمل الأقصى الشهري، وتعرفة التزويد النهاري البالغة 89 فلسا لكل كيلو واط ساعة مباع خلال الفترة النهارية، وتعرفة التزويد الليلي البالغة 75 فلسا لكل كيلوواط ساعة خلال فترة التزويد الليلي.
وقال رئيس مجلس إدارة جمعية ادامه للطاقة والبيئة والمياه، الدكتور ماهر مطالقة، ان القطاع السياحي، ومنه الفنادق على وجه التحديد، من أكثر القطاعات استهلاكا للطاقة في الأردن في وقت يواجه فيه هذا القطاع تراجعا ملحوظا فرضته الظروف الاقليمية المحيطة.
وبين ان من أنفع الطرق لتحقيق هذه الغاية التحول إلى استخدام الطاقة المتجددة في هذه المنشآت، مشيرا إلى ان هذه الانظمة تساعد على خفض كلف الكهرباء التي تتحملها هذه الفنادق بشكل كبير.
وأوضح مطالقة أن فنادق انهت فعلا تركيب انظمة طاقة شمسية في منشآتها، بينما ينتظر غيرها استكمال اجراءات التركيب والربط على الشبكة الكهربائية، غير ان فنادق كانت تعتزم تركيب هذه الانظمة اجلت مشاريعها مع تخفيض الحكومة لأسعار التعرفة الكهربائية على الفنادق.
من جهتها، قالت الناطق الإعلامي باسم هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، تحرير القاق، ان الحكومة ممثلة بالهيئة عقدت اجتماعات عدة مع ممثلي القطاع السياحي لبحث تحفيزهم على استخدام الانظمة الموفرة للطاقة واساليب انتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة.
كما اوعزت الهيئة لشركات توزيع الكهرباء بتسهيل اجراءات الربط للفنادق على شبكاتها بما يتوافق مع الأنظمة والتشريعات النافذة.
وبحسب احصاءات وزارة السياحة والآثار، تراجع الدخل السياحي العام الماضي بنسبة وصلت 7.1 % مقارنة بالعام الذي سبقه؛ حيث بلغ نحو 2886.1 مليون دينار مقارنة مع 3106.6 مليون العام 2014، بينما ارتفع الانفاق السياحي خلال فترة المقارنة ذاتها بنسبة 1.6 %؛ حيث بلغ 823.5 مليون دينار مقارنة مع 810.7 مليون دينار العام 2014.
وفيما يتعلق بعدد سياح المبيت، أشارت احصاءات الوزارة ايضا إلى تراجع عددهم بشكل كبير ليصل إلى 3.7 مليون سائح، مقارنة بأكثر من 3.9 مليون سائح خلال العام 2014، أي بانخفاض نسبته نحو 5.1 %.
وقدمت الحكومة ايضا دعما لموازنة هيئة تنشيط السياحة لرفع مخصصات التسويق السياحي لوضع خطط علمية تهدف إلى جذب أعداد أكبر من السياح العرب والأجانب إلى البلاد بقيمة 37 مليون دينار، كما قدمت الحكومة جملة اعفاءات، انخفضت على إثرها حدة التراجع في الدخل السياحي للمملكة من نحو 30 % في الأشهر الأولى من العام 2015 إلى نحو 7 % فقط لكامل العام 2015.

التعليق