بحث تنفيذ برامج للحد من العنف الأسري بالطفيلة

تم نشره في الخميس 17 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة–  بحث محافظ الطفيلة الدكتور حاكم المحاميد خلال لقائه بأعضاء اللجنة التوجيهية لمركز الإرشاد الأسري التابع للمجلس الوطني لشؤون الأسرة، سبل تنفيذ عدد من البرامج والخطط التي من شأنها تقديم الخدمات الإرشادية المتكاملة للأسر التي تعاني من مشكلات العنف الأسري في الطفيلة، والعمل على متابعة قضاياها وتقديم الحماية لها، إلى جانب الإسهام في تحسين مستوياتها في المجالات الصحية والمعيشية والاجتماعية.
وأكد المحاميد على أهمية التعاون والتنسيق من أجل إنجاح مهام مركز الإرشاد الأسري بتقديم الدعم والمشورة الفنية له، واقتراح الخطط والبرامج وأولويات العمل الكفيلة بالنهوض به من خلال المؤسسات المختلفة، إضافة إلى وضع إطار عملي للتنسيق بين الجهات المعنية والأسر المستهدفة بما يخدم قضاياها المختلفة.
وأكد مدير شرطة الطفيلة العقيد عمر الخرشة أن إقامة مثل هذه البرامج والأنشطة من قبل مركز الإرشاد الأسري، يأتي ضمن نطاق منظومة الأمن المجتمعي الذي تقوم به مديرية الأمن العام، للإسهام في الحد من العنف ونشر التوعية حيال العديد من القضايا المجتمعية المؤرقة.
وقالت رئيسة جمعية سيدات الطفيلة غادة الشباطات التي تشكل الحاضنة لمركز الإرشاد الأسري في الطفيلة، إن الجمعية أخذت على عاتقها حضانة المركز الإرشادي الذي يسهم في حل العديد من القضايا المجتمعية والأسرية، انطلاقا من دور الجمعيات الذي يجب أن يكون فاعلا في المجتمعات، وتسهم في بنائه، والحرص على النسيج الوطني الواحد، من خلال العديد من البرامج التوعوية والإرشادية، وإسداء النصح والإرشاد للأسر التي تعاني من مشكلات اجتماعية ونفسية وصحية واقتصادية.

التعليق