النقابة تعول على الانتخابات لاستعادة دورها المهني

5 أسماء تتردد لمنصب نقيب الصيادلة

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • مقترعون يدلون بأصواتهم خلال انتخابات سابقة لنقابة الصيادلة بمجمع النقابات المهنية- (تصوير: ساهر قداره)

محمد الكيالي

عمان- فيما يستمر التحشيد الانتخابي الذي تشهده نقابة الصيادلة حاليا، مع اقتراب موعد اختيار نقيب وأعضاء مجلسها الجديد الذي يجري في العشرين من أيار (مايو) المقبل، تبلورت حتى الآن 5 أسماء شبه مؤكدة تعتزم ترشيح نفسها لمنصب النقيب.
وفي الوقت الذي أعلنت أسماء عدة عن نفسها، بدأت تطفو على السطح أسماء أخرى، لتزيد من حدة المنافسة في الانتخابات التي تعول عليها النقابة لاستعادة دورها المهني عبرها، بعد غياب دام عاما كاملا إثر قيام الحكومة بحل مجلس النقابة في أيار (مايو) الماضي، بعد تقديم 6 أعضاء استقالاتهم بحجة "القانون المعدل الجديد".
وبعد إعلان التيار الإسلامي الصيدلاني ترشيح حياة المسيمي لمنصب النقيب الشهر الماضي، كأول سيدة ترشح لهذا المنصب في سابقة هي الأولى من نوعها، سارع ائتلاف التجديد الصيدلاني إلى تسمية رأفت أبو صالح مرشحا له، مقابل إعلان ائتلاف مكون من 6 تجمعات صيدلانية ترشيح زيد الكيلاني للمنصب.
وشهدت الأيام القليلة الماضية، دخول اسم نقيب الصيادلة الأسبق محمد عبابنة إلى بورصة المرشحين، بعد حصوله على قرار صادر من ديوان التشريع والرأي، يفيد بأن دورة مجلس النقابة الماضية تعد "دورة انتخابية كاملة" تفصل بين الدورتين التي أمضاهما عبابنة على مقعد النقيب، وبذلك يحق له الترشح.
ورافقت ترشح عبابنة عن الائتلاف المهني للانتخابات المقبلة، تكهنات وتساؤلات داخل الوسط الصيدلاني وعلى صفحات التواصل الاجتماعي، تفيد بانسحاب أبو صالح والكيلاني من السباق الانتخابي.
وبادر أبوصالح الذي شغل منصب نائب النقيب لعدة دورات، إلى تأكيد نفي هذه "الإشاعات"، مؤكدا أنه لم يصدر عنه أي قرار في هذا الاتجاه مؤخرا، فيما أكد الكيلاني وفق مراقبين أنه "لا نية لديه للانسحاب من السباق الانتخابي".
كما تتردد أسماء أخرى تنوي الترشح لمنصب النقيب، منها المرشح المستقل وائل أبو دية.
يذكر أن 6 من أعضاء مجلس النقابة، تقدموا باستقالات جماعية منذ نحو 10 أشهر إلى وزير الصحة علي حياصات، على خلفية قانون الصيادلة الجديد المعدل، والذي صدرت إرادة ملكية سامية بإقراره، ونشر في الجريدة الرسمية بـ16 أيار (مايو) الماضي.
وقام على إثر ذلك، الوزير حياصات، بحل مجلس النقابة وتشكيل لجنة حكومية لإدارة شؤون النقابة، ريثما تتم الدعوة إلى اجتماع هيئة عامة ومن ثم تحديد موعد لإجراء الانتخابات.

التعليق