26 قتيلا من قوات النظام السوري بهجوم ضد داعش قرب تدمر

تم نشره في الاثنين 21 آذار / مارس 2016. 01:14 مـساءً
  • عناصر من الجيش السوري - (أرشيفية)

بيروت- قتل 26 عنصرا على الأقل من قوات النظام السوري صباح الاثنين، في هجوم ضد تنظيم داعش غرب مدينة تدمر الأثرية في محافظة حمص (وسط)، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية ، "صد تنظيم الدولة الاسلامية هجوما لقوات النظام السوري كانت تحاول التقدم على بعد اربعة كيلومترات غرب مدينة تدمر، وقتل 26 عنصرا منهم على الاقل".

واوضح عبد الرحمن ان "فوج مغاوير البحر الذي شنّ الهجوم عبارة عن قوات رديفة لقوات النظام السوري، ولعبت دورا اساسيا في معارك ريف اللاذقية الشمالي (غرب)".

واشار عبد الرحمن الى انه بالرغم من الغارات الروسية فان "قوات النظام السوري تتقدم ببطء في المنطقة المحيطة بتدمر التي تم استهدافها من بدء الشهر الحالي بحوالى 800 ضربة جوية".

ويسيطر تنظيم داعش على مدينة تدمر منذ ايار/مايو 2015، وعمد مذاك الى تدمير العديد من معالمها الاثرية وبينها قوس النصر الشهير ومعبدي شمين وبل.

وبدأ الجيش السوري معركة استعادة تدمر قبل اسبوعين بغطاء جوي روسي.

وتعد هذه العملية، وفق عبد الرحمن، "معركة حاسمة لقوات النظام، كونها تفتح الطريق امامها لاستعادة منطقة البادية وصولا الى الحدود السورية العراقية شرقا".

واعلنت موسكو الاسبوع الماضي انها ستسحب الجزء الاكبر من قواتها على الارض بعدما "انجزت" مهمتها في سوريا اثر تدخل جوي بدأ في 30 ايلول/سبتمبر، مؤكدة في الوقت ذاته انها ستواصل ضرباتها ضد "الاهداف الارهابية".-(أ ف ب)

التعليق