مؤتمرون يناقشون مشاكل قطاع الثروة الحيوانية بمحافظة الكرك

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • مدخل جامعة مؤتة- (أرشيفية)

هشال العضايله

الكرك – ناقش مشاركون في مؤتمر علمي نظمته كلية الزراعة في جامعة مؤتة أمس، المشاكل التي يعاني منها قطاع الثروة الحيوانية بمحافظة الكرك والحلول الممكنة لهذه المشاكل .
وقال رئيس الجامعة الدكتور رضا الخوالده خلال رعايته فعاليات المؤتمر إن "الزراعة تمثل هماً وطنياً يستحق الرعاية والعناية المستمرة والدائمة من جميع القطاعات والخبراء والأساتذة والعلماء لتقديم خبراتهم العلمية وتجاربهم وصولاً لبيئة زراعة آمنة
 ومثالية للنماء في هذا القطاع الحيوي".
وأضاف ان جامعة مؤتة ممثلة بكلية الزراعة بمختبراتها وأساتذتها يعملون لتقديم كافة اشكال الخدمات الزراعية للمجتمع المحلي والانفتاح على القطاع الخاص ضمن تشاركية فاعلة نظرا لأهمية قطاع الزراعة وتأثير هذا القطاع اقتصاديا واجتماعيا على المجتمع  الأردني.
 وأشار عميد كلية الزراعة الدكتور عاطف المحادين الى ان المؤتمر يأتي ضمن سلسلة نشاطات كلية الزراعية المجتمعية، لافتا الى ان الابحاث العلمية تدور حول التقنيات الحديثة في تحسين الصحة الحيوانية وزيادة الإنتاجية وتركيز الضوء على احدث ما توصل اليه العلم من تكنولوجيا بهذا الخصوص، لافتا الى ان قطاع الثروة الحيوانية من القطاعات الزراعية المهمة التى تسهم بحوالي 60 % من اجمالي الناتج للقطاع الزراعي.
وبين مندوب مستودع زهران للأدوية البيطرية الدكتور مفيد الهلسا أهمية التعاون بين القطاع الخاص والمؤسسات العلمية الرسمية للنهوض بالثروة الحيوانية من خلال تطوير الخدمات البيطرية وتشجيع الجمعيات التعاونية وتنمية المراعي والمحميات الرعوية وإيصال المعلومة البيطرية الجديدة عن الأمراض وطرق علاجها وتوفير أعداد كافية من الأطباء البيطريين من خلال إنشاء كلية للطب البيطري بجامعة مؤتة.
وعرض رئيس قسم الإنتاج الحيواني الدكتور مصطفى الرواشده أهمية المؤتمر للطلبة والمختصين ومربي الثروة الحيوانية،  مشيرا الى ان المؤتمر يتضمن اوراق عمل حول بعض الامراض وخصوصا الإسهالات وطرق تشخيصها والالتهابات الرئوية لدى  المجترات بالإضافة الى أوراق بحثية تعنى بأمراض الماعز والأغنام.
[email protected]

التعليق