شركات تقنية المعلومات تطالب الحكومة بإقرار الحوافز الاستثمارية

تم نشره في الخميس 24 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - دعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج) وعدد من شركات القطاع الحكومة لإقرار الحوافز الاستثمارية التي سبق ان أقرها مجلس الاستثمار للقطاع مؤخرا.
وكان مجلس الاستثمار اقر منح القطاع حوافز وإعفاءات تشمل تخفيض ضريبة الدخل على قطاع تكنولوجيا المعلومات الى 5 % في كل ارجاء المملكة، وتخفيض ضريبة المبيعات على القطاع الى نسبة الصفر وإعفاء مدخلات انتاج قطاع التكنولوجيا من الضرائب والرسوم الجمركية.
وقال الرئيس التنفيذي للجمعية نضال البيطار ان القطاع بحاجة ماسة لهذه الحوافز التي تُعد رافداً حقيقياً لتلك الشركات لتحقيق معدلات نمو جيدة، في ظل اعباء ثقيلة ترهقه، مشددا على ان الوقت حان لإقرار هذه الحوافز، وان التأخير بإقرارها يُربك القطاع الذي ينتظر المزيد من الحوافز.
وثمن الدور الذي قامت به فرق العمل في كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهيئة الاستثمار ووزارة الصناعة والتجارة وبرنامج التنافسية والشراكة مع جمعية انتاج، لتحقيق هذا الانجاز.
وقال رئيس مجلس الادارة لشركة المتحدة للبرمجيات حازم البواب ان شركته بصدد التوسع في دول أخرى، وتأخير اعلان الحكومة عن هذه الحوافز سيؤثر سلبيا على قدراتنا التنافسية في هذا المجال، داعيا الحكومة لإقرارها بالسرعة الممكنة.
وشدد على ان القطاع بحاجة الى دعم، وان الكثير من الشركات الناشئة تعاني من الاغلاق لعدم وجود دعم مادي او اعفاءات ضريبية، وكذلك الخروج من المملكة نحو دول عربية او اجنبية تدعم الشركات الناشئة او الصغيرة.
وفي السياق ذاته، اشار المدير التنفيذي لشركة "سوليد سوفت" جلال الكسواني، الى الفائدة الكبيرة التي يجنيها القطاع من اقرار هذه الحوفز، اذ ان القطاع انتظر مطولا لصدور مثل هذه القرارات "الجريئة" على حد تعبيره.
من جهته اكد رئيس مركز أمنية لريادة الأعمال أهمية الحوافز الاستثمارية وأن الأردن أصبح اليوم من الدول الحاضنة للإبداع والابتكار، وهو بحاجة لدعم تطوير النظام البيئي الخاص بالابتكار وتحفيز الرياديين على الانطلاق بمشاريعهم والوصول بها إلى أعلى المستويات العالميّة.

التعليق