عادات غذائية تخلصك من زيادة الوزن نهائيا

تم نشره في الجمعة 25 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • سمنة- (تعبيرية)

دبي- ما أكثر الأنظمة الغذائية التي يستمر الإنسان في اتباعها في محاولة منه لفقدان بعض الكيلوغرامات من وزنه، بعضها ينجح والآخر يفشل. وفي كثير من الأحيان ينجح الشخص في إنقاص وزنه بالقدر المطلوب، ثم يعاود الجسم في استعادة ما فقده في وقت قصير، وذلك غالباً بسبب العادات الغذائية الخاطئة التي يتبعها الشخص.
وتقدم الدكتورة ليزا ساسون، أستاذ التغذية فى جامعة نيويورك، بعض النصائح الغذائية المفيدة التي تساعد الشخص في التخلص من السمنة والمحافظة على وزن مثالي والبقاء عليه:
- تناول الطعام الذي تحب: البعض يعتقد أنه من المهم عند اتباع أي نظام غذائي لفقدان الوزن، يجب تناول الأطعمة التي لا يشتهيها، إلا أنه ثبت بالدليل القاطع خطأ هذه النظرية، فالاستمتاع بالطعام الذي تتناوله يجعلك تشعر بالسعادة، وهذا يساعدك في التخلص من الوزن الزائد.
- الكمية التي تأكلها: الكميات التي تتناولها وحجم الطبق الذي تتناول فيه الطعام من الأساسيات النفسية التي يجب أن تلتزم بها خاصة عندما يكون فقدان الوزن هو الهدف، فيجب مراقبة الكميات التي يتم تناولها خلال كل وجبة.
- لا داعي للذهاب للمطعم: الكثيرون منا يفضلون المطاعم التي تقدم وجبة كبيرة ومشبعة، ومعظم المطاعم، تتميز بحجم الوجبات الكبير، مما ينتج عنه تناول ما فوق طاقة المعدة. وينصح الخبراء بألا يزيد حجم الوجبة للشخص الذي يرغب في إنقاص وزنه على حجم "قبضة اليد"، فهي كافية لإمداد الجسم بالسعرات المطلوبة. وإذا كنت حريصاً على إنقاص وزنك، فحاول تجهيز وجباتك بنفسك لأن المطعم سيمدك بسعرات إضافية.
- الوجبات الغنية بالألياف والبروتين: الاعتماد في الوجبات الغنية بالألياف والبروتين يجعلك تشعر بالشبع سريعاً وتبقى كذلك لفترة قد تصل إلى 5 ساعات؛ حيث يستفيد الجسم من تلك العناصر في تكوين العضلات، بعكس الأطعمة المصنعة مثل قطع الحلوى.
- حمية البحر المتوسط الغذائية: ينصح خبراء التغذية باتباع نظام "البحر المتوسط" الغذائي والذي يعتمد على زيت الزيتون والحمص وسلطة الطماطم والخيار والخضراوات والفواكه. ويساعد هذا النظام على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنه مفيد جداً لتقوية الذاكرة.
- احصل على السعرات من الأطعمة وليس السوائل: الكل يفضل تناول العصير اللذيذ على المياه، لكن بالطبع ذلك سيزيد من عدد السعرات الحرارية التي تدخل الجسم. ويفضل الحصول على تلك السعرات الحرارية من الطعام لا من المشروبات.
- المرونة وتعدد الاختيارات: وتعتقد ساسون أن "المرونة" هي من أهم عوامل نجاح أي نظام غذائي، فالنظام الغذائي يجب أن يحتوي على بدائل عدة ليتم الاختيار بينها، حتى لا يصاب الشخص بالملل، وهذا عادة ما يحدث عند اتباع أنظمة غذائية تحتوي على تكرار نوعية الوجبات نفسها يومياً.
- المياه هي السر: لا تترك نفسك لفترات طويلة بدون طعام حتى تشعر بالجوع، لأنه عادة في هذه الحالة تتناول كميات كبيرة من الأطعمة. ومن أفضل الطرق للحد من الشعور بالجوع هو الاعتماد على شرب المياه. فشرب حوالي نصف لتر من المياه قبل تناول الوجبة بنصف ساعة يساعدك في فقدان الوزن. وأثبتت الدراسات أن الشخص الذي يتبع هذا الأسلوب، ولو خلال وجبة واحدة، يفقد حوالي 1.2 كغم أكثر من الذين لا يتبعون هذه النصيحة بأنظمتهم الغذائية.
- لا تتسوق وأنت جائع: أثبتت الدراسات أن الشخص الذي يتسوق وهو جائع يقوم بشراء كمية أكبر من الوجبات الجاهزة والأطعمة الضارة، بحوالي الثلث، من الشخص الذي يتسوق وهو يشعر بالشبع. لذا فدائماً حاول التركيز، ليس فقط فيما تأكله، ولكن فيما تقوم بشرائه أيضاً.
- قسط كاف من النوم: بحسب الخبراء وعلماء النفس، فإن النوم في أوقات متأخرة والاستيقاظ مبكراً، أو النوم عدد ساعات قليلة يجعلك أكثر عرضة لتناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والدسمة والتي تتوفر غالبا في الوجبات الجاهزة.
- أهمية وجبة الإفطار: يجب أن تبدأ يومك بتناول وجبة الإفطار، فهي أهم وجبة بحسب خبراء التغذية. فوجبة الإفطار، خصوصاً في الصباح الباكر، تساعد الجسم في البدء بعملية التمثيل الغذائي بشكل جيد، وبالتالي حرق الطعام وتحويله إلى طاقة تكسبك الحيوية طيلة اليوم.
- توقف عن الأكل بعد العشاء: من المهم جداً عدم تناول أي أطعمة بعد الانتهاء من وجبة العشاء، والتي يجب أن تكون قبل النوم بساعتين على الأقل، لأن أي أطعمة تتناولها بعد ذلك تتراكم في الجسم الذي يدخل في مرحلة النوم ولا يحرق أي دهون في هذه الفترة.
- تجنب مشروبات "الدايت": ينصح خبراء التغذية بالابتعاد التام عن مشروبات "الدايت"، فقد أثبتت الدراسات أن من يشربون المياه الغازية "الدايت" بصفة يومية، يكونون عرضة لزيادة في حجم الوسط بنسبة 70 % أكثر من الذين لا يشربون المشروبات "الدايت" بصفة يومية.
- لا للتجويع: أثبتت الدراسات أن تجويع الجسم من السياسات الخاطئة تماماً عند اتباع أي نظام غذائي، فقد ينجح الجسم في فقدان بعض الكيلوغرامات في البداية، لكن سرعان ما يحدث لدى الشخص نوع من الشراهة للطعام فيبدأ بالتهام كميات كبيرة من الأطعمة، وبالتالي تتراكم السعرات الحرارية، فتكون النتيجة الحتمية زيادة في وزن الجسم. -(بي بي سي)

التعليق