رئيس الوزراء وأوغلو يترأسان منتدى الأعمال بين البلدين

النسور يدعو لتعزيز التعاون الصناعي بين الأردن وتركيا

تم نشره في الاثنين 28 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

عمان-  دعا رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الى تعزيز التعاون بين الأردن وتركيا، في جميع المجالات، ولا سيما تصنيع بضائع البلدين في الأردن، لاستثمار اتفاقيات تشجيع عبور البضائع “الرورو” بين الأردن والاتحاد الأوروبي، وكذلك الموقعة مع الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك وكندا.
وأضاف النسور خلال انعقاد منتدى الاعمال الاردني التركي في المركز الثقافي الملكي، والذي نظمته جمعية رجال الاعمال الاردنيين ومجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، مساء امس، بحضور رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، ان زيارة رئيس الوزراء التركي والوفد الكبير المرافق له، حدث يستحق الاحتفاء به، “لما فيه من معان كبيرة وجليلة سياسية واقتصادية في ظل هذه الظروف التي تحيط بمنطقتنا الغارقة بالمشاكل”.
وقال رئيس الوزراء إن “هذه الظروف أدعى لأن نلتقي ونتفق ونتبادل المصالح والتجارة والثقافة والسياحة والتعليم”، موضحا انه كلما زادت مشاكل المنطقة زادت الحاجة للتعارف واللقاء وليس العكس.
وأشار الى أن الزيارة، تكللت بمحادثات طويلة ودقيقة على مستويات مختلفة، أهمها المحادثات التي جرت بين رئيس الوزراء التركي وجلالة الملك عبدالله الثاني، كما أجريت محادثات اهتمت في الجانب الاقتصادي والتجاري.
ولفت النسور الى اهمية فتح الخط الملاحي بين ميناء العقبة واي ميناء تحدده الدولة التركية، لنقل البضائع عن طريق أسلوب “الرورو”، لتتمكن السلع التركية من الوصول للاسواق القريبة.
وبين انه “إذا اتفق الصناعيون في الاردن وتركيا على تصنيع السلع هنا، يحدث الاختراق الكبير”، مضيفا “نحن نريد توطيد التصنيع والتكنولوجيا، لكي تتشابك المصالح الاقتصادية وتتبعها المصالح السياسية”.
وحول السياحة بين البلدين، قال النسور إنه يوجد مجال كبير بيننا للسياحة ولا سيما الدينية، لأن المملكة من أغنى دول العالم في السياحة الدينية والاسلامية خصوصا، ولأن الاردن يزخر بعشرات أضرحة الصحابة.
وأشار الى أهمية زيارة القدس عبر بوابة الاردن، لما يمثل هذا من رسالة كبيرة وخدمة كبيرة للقدس وأهلها، مؤكدا أن الأردن سيضع كل التسهيلات لاتمام زيارة السياح الأتراك للقدس.
بدوره، لفت رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، الى ان لقاءات امس، حققت نجاحات كبيرة على صعيد التعاون بين البلدين عبر التوقيع على اتفاقيات في مختلف المجالات، مؤكدا على “العمل المشترك من كلا البلدين لازالة العراقيل التجارية القائمة
 بينهما”.
ودعا اوغلو رجال الاعمال الاتراك لتطوير الاعمال المشتركة بين تركيا والاردن، مشيرا الى ان نوعية المنتج المقدم من الشركات التركية العاملة في المملكة، لا تختلف جودته عن المنتج في الاسواق التركية.
ولفت الى ان مصير هذه المنطقة لا يمكن فصله، وان علاقات بلاده مع الأردن، ستشكل نموذجا لدول المنطقة، مشيرا في الوقت ذاته الى اهمية المملكة من ناحية السياحة الدينية والى عزم بلاده زيادة عدد الرحلات الجوية بين عمان واسطنبول.
ونوه الى انه “في هذه الايام العصيبة التي نعيشها، يتوجب علينا طرح رؤى جديدة توحدنا”، مؤكدا ان “استقرار الاردن بمنزلة  استقرار لتركيا”.
وأعرب الرئيس المشارك للمجلس حمدي الطباع، عن تقدير ومباركة مجتمع الاعمال لافتتاح المكتب التمثيلي لوكالة الانماء والتعاون التركية (تيكا) في عمان، مشيرا كذلك الى أهمية النقل البحري بنظام “الرورو”، وانشاء خط منتظم للحاويات بما يوفر وقتا وجهدا، ويوفر بدائل للنقل البري.
وعبر عضو مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي ابراهيم جغلار عن سعادته بوجود هذا الوفد الكبير من رجال الاعمال الاتراك في الاردن، معربا عن امله بأن يسهم ذلك بتعزيز التعاون التجاري بين البلدين الصديقين الى
 مستويات اكبر.
واشار جغلار الى ان بيئة الاعمال بين تركيا والاردن تتيح الفرصة لكلا البلدين، لتعزيز النشاط الاقتصادي وبما ينعكس بالفائدة ليس على الاردن وتركيا فقط، انما على بلدان المنطقة.
ولفت الى ان الاوضاع السياسية المضطربة التي تعيشها المنطقة، انعكست بشكل سلبي على حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين.
وحضر المنتدى عدد من الوزراء المعنيين ووفد تركي كبير ضم وزراء ورجال أعمال أتراك.-(بترا)

التعليق