المغرب تحذر أوروبا من هجوم "كيمياوي" لداعش

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2016. 10:13 مـساءً
  • مقاتلون من تنظيم "داعش" الإرهابي - (أرشيفية)

الرباط ـ كشف عبداللطيف الخيام، مدير مكتب محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة، في حوار مع صحيفة "الصن" البريطانية، أن "بلجيكا تتحول تدريجيا إلى مركز لداعش في أوروبا".

وحذر المسؤول المغربي، في نفس الوقت، من اتجاه داعش إلى "استعمال الأسلحة الكيمياوية والبيولوجية والغازات السامة لاستهداف بريطانيا وأوروبا"، مضيفا أن "سوائل بسيطة جدا من الممكن تحويلها إلى قنابل".

ويضيف المسؤول الأمني المغربي أن "السوائل التي تدخل في صناعة القنابل للداعشيين"، تتواجد في متاجر في كل الدول الأوروبية".

وفي سلسلة تحذيراته، نبه الخيام من "عدم قيام بروكسيل وباريس، بحرب استباقية ضد خلايا داعش النائمة".

فبعلاقة بتفجيرات بروكسيل الإرهابية، لشهر مارس الماضي، قدم المغرب "معلومات أمنية"، تتعلق بذئاب منفردة داعشية، عادت من معسكرات داعش في سوريا والعراق، إلى عاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسيل.

ويرتبط المغرب بتعاون أمني واستخباراتي ضد داعش، في أوروبا مع دول أبرزها إسبانيا وفرنسا، فيما قدمت الرباط "معلومات أمنية ثمينة"، في الحرب ضد داعش إلى دول أوروبية أخرى مثل إيطاليا وبلجيكا وفرنسا.(العربية)

 

التعليق