"فيسبوك" تلجأ الى الذكاء الاصطناعي لمساعدة المكفوفين

تم نشره في الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • فتاة تستخدم "فيسبوك"- (أرشيفية)

سان فرانسيسكو- أطلقت "فيسبوك" وظيفة جديدة تستخدم معطيات الذكاء الاصطناعي، لا سيما في ما يخص التعرف على الأشياء، لوصف محتويات الصور المنشورة على شبكتها للمكفوفين وضعفاء البصر.
وتوفر هذه التقنية في مرحلة أولى على الأجهزة المحمولة العاملة بنظام "آي او اس" من "آبل" ولمستخدمي الشبكة بالإنكليزية في خمسة بلدان هي الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. ويقضي الهدف بتوسيعها بسرعة إلى منصات أخرى وبلغات مختلفة.
وتعمل هذه البرمجية الجديدة المعروفة بـ "أوتوماتيك ألتيرناتيف تيكست" بواسطة البرامج المستخدمة للمكفوفين التي تسمح بالحصول على وصف سمعي للمنشورات على الشاشة.
وكانت هذه البرامج تكتفي سابقا بالإشارة إلى أنها صورة منشورة على "فيسبوك" مع ذكر صاحبها واستعراض التعليقات عليها في حال وجودها، من دون توضيح مضمونها.
والهدف من هذه البرمجية الجديدة هو إثراء هذا الوصف من خلال تقديم لمحة موجزة عن محتوى الصورة. وخلال عرض قدم للصحافيين، أشار النظام مثلا إلى أن الصورة تظهر سماء وشجرة أو بيتزا أو ثلاثة أشخاص يبتسمون في الخارج.
ولا يزال الوصف جزئيا مع حوالى مئة عنصر يتم التعرف عليه تلقائيا، مثل وسائل النقل والطبيعة وأنواع الرياضة ووجبات الطعام ، فضلا عن كلمات تسمح بوصف الأشخاص (رضيع، مبتسم، مع لحية، مع نظارات).
وقد يطور النظام في المستقبل لإعطاء وصف أكثر شمولية مع النشاطات التي يقوم بها الأشخاص في الصور أو حتى هوياتهم، بحسب ما صرح جيف ويلند أحد أفراد الطاقم المشرف على هذه البرمجية ومات كينغ وهو مهندس في المجموعة فقد بصره عندما كان في الجامعة.
وليست "فيسبوك" أول مجموعة تكنولوجية تلجأ إلى الذكاء الاصطناعي لمساعدة ذوي الإعاقات.
فقد عرضت "مايكروسوفت" خلال المؤتمر الذي نظمته للمطورين الأسبوع الماضي وظائف للتعرف على الأشياء وصياغة النصوص تدمج في الأجهزة المحمولة لتصف مثلا للمكفوف ما يدور حوله أو تقرأ له قائمة الطعام في مطعم ما. -  (أ ف ب)

التعليق