هجوم ناري من لاعبي أتلتيكو مدريد على الحكم بعد الخسارة امام برشلونة

تم نشره في الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • لاعب بايرن ميونيخ أرتورو فيدال يحتفل بهدفه في مرمى بنفيكا أول من أمس - (أ ف ب)
  • الحكم يشهر البطاقة الحمراء في وجه مهاجم أتلتيكو مدريد فرناندو توريس خلال المباراة امام برشلونة أول من أمس - (أ ف ب)

برشلونة- اعترض لاعبو اتلتيكو مدريد الاسباني بشدة على قرارات حكم مباراتهم ضد مضيفهم ومواطنهم برشلونة أول من أمس في ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، خصوصا المهاجم فرناندو توريس الذي طرد في الشوط لاول بعد افتتاحه التسجيل.
وسجل الاوروغوياني لويس سواريز هدفين انقذا برشلونة حامل اللقب من الخسارة (2-1)، بعد افتتاح توريس التسجيل منتصف الشوط الاول، قبل ان يطرد بعد عشر دقائق لركله سيرجيو بوسكيتس.
وعلق توريس على طرده واكتفاء الحكم الالماني فليكس بريش برفع البطاقة الصفراء بوجه سواريز لضربه البرازيلي فيليبي لويس من دون كرة ونجاته من اشتباك مع خوانفران: "لم يكن ينبغي رفع البطاقات. لو كان ذلك في الطرف المعاكس لم يكن الحكم ليرفعها. مع 11 لاعبا كنا سنفوز من دون اي شك". وعلق توريس على طلب الاتحاد الاوروبي من الفريقين خوض المباراة بقمصانهم الرديفة تفاديا لحصول تضارب في الألوان: "الاتحاد الأوروبي قلق من ألوان القمصان، لكنه لم يعين حكما على مستوى ربع نهائي دوري الابطال".
اما لويس فتحدث لقناة "ميغا" عن خشية الاتحاد القاري من عدم بلوغ برشلونة المباراة النهائية: "لا لأعرف ما الذي يجب ان يقوم به لاعبو برشلونة حتى يتعرضوا للطرد مثلنا. يمكن القول ان هناك خوفا من اقصاء برشلونة".
وكان لويس طرد في مبراة الفريقين في الدوري في كانون الثاني (يناير) الماضي (2-1).
وقد تكون تصريحات لاعبي اتلتيكو مكلفة بحال اراد الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على مهاجمي الحكم الألماني، ما دفع لويس للعودة والحديث لاذاعة "اوندا سيرو": "بعد التفكير بما قلته، اعتقدت اني تسرعت قليلا، لكن برغم بذلك، من المؤلم الخسارة بهذه الطريقة. لا يتم التعامل مع كل الأندية على قدم المساواة".
اما سواريز بطل الهدفين فقال: "كان بمقدورنا تسجيل هدف اضافي، لكن بات عليهم الآن التسجيل خارج ارضهم".
وعن طرد توريس اضاف: "نعم لقد كان حاسما، لأننا نعرف قيمة فرناندو. من المؤسف ان يحصل ذلك لأننا كنا نرغب في قلب النتيجة من دون افضلية عددية".
ورأى غابي قائد اتلتيكو مدريد للتلفزيون الاسباني انه "من الواضح سيطرتنا على المواجهة قبل طرد توريس. كان الشوط الأول في مصلحتنا".
وكان المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني أكثر توازنا في انتقاده: "كان سواريز ضالعا في أكثر من حادثتين. لا يمكنني قول ما افكر فيه، لكني لست غاضبا من فرناندو (توريس) بالطبع".
وتابع: "خضنا شوطا أول رائعا وفي الثاني حاولنا الحد من الاضرار قدر الامكان قبل مباراة الاياب".
من جهته، لم يكن مدرب برشلونة لويس انريكي متعاطفا مع المهاجم توريس: "بطاقتا توريس كانتا واضحتين. لم تكونا مقصودتين لكن واضحتين".
ونفى انريكي ان يكون فريقه قد بدأ يعاني جسديا بسبب خوض 6 مسابقات هذا الموسم: "نلعب بشغف لكن ايضا بعقل هادىء، لأنك اذا لعبت فقط بقلبك فالأمر سيكون خطيرا. اعتقد اننا قمنا بما يكفي كي نفوز باكثر من هدف".
وكان برشلونة تغلب على اتلتيكو مدريد في المواجهات الست الأخيرة بينهما قبل لقاء أول من أمس، بيد ان مواجهة مسابقة دوري الأبطال لها طعم خاص وهي ثأرية بالنسبة للفريق الكاتالوني لأنه خرج على يد ممثل العاصمة في الدور ذاته (1-1 و1-0) العام 2014 (وكانت المرة الأولى التي يفشل فيها برشلونة في بلوغ دور الأربعة للمسابقة في السنوات الثماني السابقة) قبل ان يسقط في النهائي امام جاره ريال مدريد 1-4 بعد التمديد علما بانه تقدم عليه 1-0 حتى الوقت بدل الضائع.
ويأمل برشلونة، المتوج أعوام 1992 و2006 و2009 و2011 و2015، ان يصبح اول فريق منذ ميلان الايطالي (1989 و1990) يحرز اللقب في موسمين على التوالي.
من ناحية ثانية، قال العضو المنتدب لأتلتيكو مدريد، ميجل أنخل خيل مارين، تعليقا على الخسارة إن ما حدث في تلك الليلة "يفقد فريقه الأمل في امكانية المنافسة بشكل متكافئ".
وصرح ماري "برشلونة لا يحتاج لمثل هذه المساعدات، أمور كهذه تفقدنا الأمل في امكانية المنافسة بشكل متكافئ. الجهود التي يبذلها هذا الفريق لا تستحق شيئا كهذا".
وأوضح "نريد تطبيق نفس قواعد اللعبة. إذا كان توريس يستحق الطرد، فكان ينبغي أيضا تطبيق نفس المعيار على سواريز".
ووجه مارين رسالة إلى مسؤول بايرن ميونخ، كارل هاينز رومينيغه، ردا على تصريحاته التحقيرية للـ"روخيبلانكوس" قبل اجراء قرعة الدور ربع النهائي "إنه يريد نصف نهائي يرى أن فريقه سيكون المرشح فيه وسينتهي به الأمر محققا ذلك".
وأضاف "كرة القدم ليست حكرا على أكبر ثمانية أندية في أوروبا. كرة القدم للجميع وينبغي أن تكون هكذا"، مشددا "كرة القدم لا يمكن أن تكون ديكتاتورية خاضعة للكبار".
وأبرزت الصحافة الإسبانية الصادرة أمس الجدل الصادر حول طرد توريس، وتشير صحيفة "أس" المدريدية إلى أن أتلتيكو بادر بالتهديف مع وجود توريس وخسر بعد طرده، مبينة أن الطرد أثر على مجريات اللقاء وأضر بالـ"روخيبلانكوس".
أما صحيفة "ماركا" فذكرت أنه قبل طرد توريس كان أتلتيكو متفوقا وبادر بالتهديف، وأكدت الصحيفة المدريدية الأخرى أن لاعب برشلونة، لويس سواريز، كان يستحق الطرد هو الآخر قبل أن يسجل هدفي الفريق الكاتالوني.
أما صحيفة "الموندو ديبورتيفو" الكتالونية فقد أكدت أن توريس تسبب في طرد نفسه من اللقاء مما جعل أتلتيكو يلعب بعشرة لاعبين لمدة نحو ساعة، وذلك تعليقا على تصريحات رئيس نادي أتلتيكو، إنريكي سيريزو، الذي أكد أن البطاقة الثانية لتوريس كان أمرا مبالغا به.
فيما جاء عنوان صحيفة "سبورت" المناصرة لبرشلونة، كالتالي "سواريز ينقذ البرسا بهدفيه في مباراة صعبة".
فوز صعب ومهم
وفي المباراة الثانية على ملعب "أليانز أرينا"، حيا الاسباني بيب غوارديولا جهود لاعبي بايرن ميونيخ الالماني بعد الفوز على ضيفهم بنفيكا البرتغالي 1 -صفر: "انا سعيد جدا لاني اعرف مستوى الخصم. تحية كبيرة لفريقي! في ربع نهائي دوري الابطال تكون مباراة الاياب دوما حاسمة. سنسافر الى لشبونة من اجل تحقق الفوز".
ويسعى بايرن الى بلوغ دور الاربعة للعام الخامس على التوالي وطمأنة جماهيره بعدما كان قاب قوسين او ادنى من الخروج في الدور السابق على يد يوفنتوس الايطالي، فيما يريد بنفيكا تذوق هذا الطعم لاول مرة منذ 1990.
وقال التشيلي ارتورو فيدال صاحب هدف الفوز في الدقيقة الثانية: "كانت مباراة مميزة. لقد عانينا كثيرا. كان بنفيكا منضبطا. نحن راضون عن هذا الفوز. تبدو مباراة الاياب معقدة".
ورأى مهاجم بايرن توماس مولر: "لم نحصل على عدد كاف من الفرص التي تمنيناها. كنا نرغب باضافة الهدف الثاني، لكننا نخوض الاياب متقدمين بفارق هدف".
اما روي فيتوريا مدرب بنفيكا فقال: "لقد طبق اللاعبون الاستراتيجية الموضوعة بشكل جيد. انا فخور جدا لأننا قدمنا مباراة جيدة جدا. كل الاحتمالات واردة وسنقاتل حتى النهاية في لشبونة".
ويسعى مدرب بايرن الاسباني بيب غوارديولا الى تحقيق الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا) التي تم التعاقد معه من اجلها عقب تتويج الفريق البافاري بالثلاثية التاريخية موسم 2012-2013، وذلك قبل انتقاله الى تدريب مانشستر سيتي الانجليزي اعتبارا من الموسم المقبل.-(وكالات)

التعليق